Sunday, December 8, 2019
اخر المستجدات

بخلاف فترة الحيض.. أوقات تجنب فيها ممارسة العلاقة الحميمة


بخلاف فترة الحيض.. أوقات تجنب فيها ممارسة العلاقة الحميمة

| طباعة | خ+ | خ-

هناك أوقات قد تمنع الزوجين من ممارسة حياتهم بشكل طبيعى لاسيما في ممارسة الجنس بخلاف فترة الحيض على الرغم من فائدتها في تخفيف التوتر والقلق، وبالرغم من فوائدها المتعددة إلا أنه هناك أوقات معينة تصبح فيها تلك العلاقة أكثر ضارة على صحة الطرفين.

في التقرير التالي تعرف على الأوقات التي يحذر فيها ممارسة العلاقة الحميمية، ومخاطرها على الصحة، وفقا لـ ” every day health”، “mayo clinic”

التهابات المهبل

عندما تعاني المرأة من التهابات في منطقة المهبل، قد تشكل العلاقة الحميمية ضرر على صحة المهبل، لأن منطقة المهبل تكون شديدة الحساسية، وعند الاحتكاك يزداد الشعور بالألم، فضلًا عن نقل البكتيريا التي تجد طريقها في تلك الأثناء التي تحمل الكثير من الإفرازات، وقد يتسبب ذلك أيضًا في نقل تلك الالتهابات إلى الرجل.

لذلك يجب التوقف عن العلاقة لحين استشارة الطبيب، لمعرفة سبب تلك الالتهابات والحصول على العلاج المناسب لها.

الإصابة بالأمراض التناسلية

عند الإصابة بأي من الأمراض التناسلية يحذر إقامة العلاقة الحميمية، مثل الإيدز والزهيري ووالهربس التناسلي وغيرها من الأمراض، حتى مع استخدام الواقي الذكري، خوفًا من زيادة حدة المرض واحتمالية انتقاله للطرف الآخر، وفي تلك الأثناء تكون الكلمة العليا في يد الطبيب الذي يحدد الوقت الأنسب للعودة لممارسة العلاقة لضمان سلامة الطرفين.

ارتفاع ضغط الدم

أثبتت الدراسات وجود علاقة بين ارتفاع ضغط الدم لدى الرجال والمرأة والصحة الجنسية، يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تلف بطانة الأوعية الدموية ويسبب تصلب الشرايين، وقد يتسبب في حدوث أزمة قلبية ولكن في أضيق الحدود ووقفًا لدرجة ارتفاع الضغط ومشكلات القلب، بسبب حدوث خلل في تدفق الدم، مع المجهود المبذول أثناء العلاقة.

يمكن لضغط الدم المرتفع أن يتداخل مع القذف ويقلل من الرغبة الجنسية في بعض الأحيان يكون للأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم آثار مماثلة، لذلك إذا يجب استشارة الطبيب المعالج.

أما بالنسبة للسيدات، ارتفاع ضغط الدم يحد من تدفق الدماء، ويعني ذلك صعوبة وصول الدم إلى منطقة المهبل، ويؤثر ذلك على جفاف المهبل، والشعور بآلام أثناء ممارسة العلاقة، وكذلك وصعوبة الاستثارة، مما يعيق نجاح العلاقة.

التهابات العضو الذكري

عند وجود التهابات خارجية تصب سطح جلد العضو الذكري، يحذر إقامة العلاقة الحميمية حتى لا تزداد حدة الإلتهابات وتنتقل للطرف الآخر، كذلك إذا كانت الالتهابات داخلية يجب التوقف عن ممارسة العلاقة الرجوع للطبيب والتعرف على أصل المشكلة وسبيل العلاج، حفاظًا على صحة الشريكين.