Saturday, September 21, 2019
اخر المستجدات

بدء التصويت في الانتخابات الإسرائيلية


بدء التصويت في الانتخابات الإسرائيلية

| طباعة | خ+ | خ-

بدأت الانتخابات الإسرائيلية العامة للكنيست الحادية والعشرين حامية “الوسيط” وسط منافسة يخوضها كلا من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس تحالف ” أبيض أزرق” بيني غانتس، فيما ستعلن النتائج مساء اليوم بحسب مصادر عبرية.

يبلغ عدد أصحاب الاقتراع في إسرائيل اليوم 6 ملايين و339 ألف و729 ناخبا سيدلون بأصواتهم في 10 آلاف و720 صندوق اقتراع.

ويفتح 96 مركز اقتراع في الممثليات الإسرائيلية في العالم أبوابه لتمكين المقيمين الإسرائيلي في هذه البلاد من الإدلاء بأصواتهم، وقد انطلقت عملية التصويت في بعض هذه المراكز في ساعات مبكرة نظرا لفارق التوقيت.

يبلغ عدد مقاعد البرلمان الإسرائيلي “الكنيست” 120 مقعدا تتنافس عليها في الانتخابات الحالية 40 قائمة انتخابية، ويعتبر هذا العدد رقما قياسيا غير مسبوق في الانتخابات الإسرائيلية منذ قيام دولة إسرائيل.

يذكر أن هذه الانتخابات تأتي قبل شهور من موعدها، وذلك بعد أن قرر الائتلاف الحكومي حل الكنيست على خلفية الصراعات السياسية التي اشتدت بين الأحزاب التي شكلت هذا الائتلاف بقيادة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

وحشد نتنياهو، الذي أطلقت عليه مجلتا تايم وإيكونوميست لقب “الملك بيبي”، معسكرا يمينيا متشددا ضد الفلسطينيين وسلط الضوء على إنجازاته على صعيد السياسية الخارجية الإسرائيلية وهي ثمرة علاقاته مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

لكن آمال زعيم حزب الليكود البالغ من العمر 69 عاما في التفوق على مؤسس إسرائيل، دافيد بن جوريون، ليصبح أطول رئيس للوزراء بقاء في السلطة في شهر يوليو تموز، تقوضت بسبب ما يبدو أنه اتهام بالكسب غير المشروع يلوح في الأفق. وينفي نتنياهو ارتكاب أي مخالفة.

ويحذر المنتقدون من ظاهرة “الملل من بيبي” ويجادلون بأن الانتخابات البرلمانية ينبغي أن تجلب وجوها جديدة لتولي مناصب بارزة.

وسيشارك في الانتخابات البرلمانية نحو 40 حزبا ضمن تحالفات وتكتلات كثيرة، من بينها أحزاب عربية إسرائيلية. حزب الليكود الذي يتزعمه نتانياهو الذي يسعى إلى الفوز بولاية خامسة للبقاء في الحكم بعدما تربع عليه منذ 13 سنة، أي منذ انتخابه في 2006.

“أزرق أبيض” وهو تحالف يضم 3 أحزاب، وهي: حزب “يوجد مستقبل”، “مناعة إسرائيل”، وحركة “تيلم”. ويركز بيني غانتس، وهو أحد أبرز شخصيات التحالف، انتقاداته على نتانياهو متهما إياه بـ”الفساد” وبإثارة “الانقسامات”. شغل هذا الرجل السياسي الجديد منصب رئيس الأركان العسكرية الإسرائيلية بين 2011 و2015.

“حزب العمال الإسرائيلي” بزعامة آفي غاباي (52 عاما) يتطلع إلى استرجاع مجده التاريخي بعدما سيطر على الحياة السياسية الإسرائيلية لسنوات عديدة. لكنه خسر قاعدته الانتخابية بعد محادثات أوسلو بالنرويج.

حزب “اليمين الجديد”، بعد أن غادر كل من نفتالي بينيت (42 عاما) وزير التعليم وأيليت شاكيد (46 سنة) وزيرة العدل الحزب الديني “البيت اليهودي” الذي حصل على 8 مقاعد في البرلمان الحالي، قررت الشخصيتان تأسيس حزب جديد اسمه “هايمين هاداش” أي اليمين الجديد.

تحالف “اليمين الموحد” خوفا من عدم حصول الأحزاب الصغيرة اليمينية المتطرفة على عدد كاف من الأصوات، تم بإيعاز من نتنياهو ضم حزب “القوة اليهودية” اليميني المتطرف إلى قائمة “اليمين الموحد” المؤلفة من “البيت اليهودي” و”الاتحاد القومي”. والهدف من هذه التحالفات هو ضمان أفضل الفرص لتشكيل ائتلاف حكومي بقيادة بنيامين نتانياهو.

حزب “إسرائيل بيتنا”، يتزعمه وزير الدفاع السابق ليبرمان، ويضم عددا كبيرا مما يعرف باسم “الصقور” في الحياة السياسية الإسرائيلية والمهاجرين الروس إلى إسرائيل.