Saturday, September 21, 2019
اخر المستجدات

بدء تسليم جثامين الشهداء الفلسطينين الأربعاء المقبل بشروط مقيدّة


| طباعة | خ+ | خ-

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الاثنين، بأنّ سلطات الاحتلال وافقت على تسليم جثمان الشهداء المحتجزة لديها، بدءً بجثمان الشهيد محمد الكالوتي ليلة الأربعاء المقبل، بشروط مقيدّة.

وأشار محامي الهيئة محمد محمود، إلى أن الشروط ستكون بالدفن عند منتصف الليل في مقبرة باب الساهرة، ودفع كفالة مالية بقيمة 20 ألف شيكل، وبحضور 25 شخصاً فقط.

يذكر أن الكالوتي استشهد بتاريخ 9/3/2016، قرب باب العامود بالقدس المحتلة برفقة صديقه أبو خروب.

وكانت المحكمة العليا لدى الكيان الصهيوني، قد ألزمت شرطة الكيان مؤخراً بتقديم “سبب مقنع” لها، إزاء عدم تسليم الجثامين ودفنهم في أماكن سُكناهم، وأمهلتها حتى اليوم الـ 15 من شهر أغسطس الجاري لتقديم الرد.

وتحتجز سلطات الاحتلال جثامين 15 شهيداً فلسطينياً منذ بدء الانتفاضة مطلع أكتوبر 2015، وهم ثائر أبو غزالة، بهاء عليان، عبد المحسن حسونة، محمد أبو خلف، عبد الملك أبو خروب، ومحمد الكالوتي، وهم من مدينة القدس.

بالإضافة إلى الشهداء سارة طرايرة، مجد الخضور، محمد طرايرة، مصطفى برادعية، ومحمد الفقيه، وجميعهم من مدينة الخليل، إلى جانب الشهيدين وائل أبو صالح وأنصار هرشة من مدينة طولكرم، وعبد الحميد أبو سرور من مدينة بيت لحم، وآخرهم الشهيد رامي عورتاني من نابلس.

ويوم الاثنين الماضي، أعلن عن إعادة جثمان الشهيد بهاء عليان وفق شروط عائلته، لكن شرطة الاحتلال تراجعت عن ذلك وحاولت فرض شروط رفضتها العائلة.

وأوضح والد الشهيد، محمد عليان، أن شرطة الاحتلال تراجعت عن الاتفاق الذي وقع، وذلك بتخفيض عدد المشاركين في التشييع من 30 إلى 20 شخصاً، كما أنها اشترطت الدفن في باب الساهرة، وليس في باب الأسباط، حسب الاتفاق الموقع.

وأكد والد الشهيد رفض العائلة لهذه الشروط، واتهامها لشرطة الاحتلال بالمماطلة والتسويف والتعذيب واللعب بمشاعر الأهل. وأضاف أن “الشرطة لا تنوي التسليم أصلا ونحن بانتظار قرار المحكمة، إذ من المفترض أن يكون هناك تطورات حتى الخامس عشر من الشهر الجاري.”