Saturday, February 22, 2020
اخر المستجدات

برنامج حساب الذكاء العقلي العالمي – جيما سمارت


| طباعة | خ+ | خ-

Global Intelligence Mental Arithmetic – GIMA Smart

برنامج حساب الذكاء العقلي العالمي – سمارت (جيما سمارت) هو برنامج لتطوير الذكاء والقابليات الإبداعية والذهنية للأطفال ما بين سن (4) إلى (15) سنة حيث يكون الدماغ في قمة قابليته للنمو والاستيعاب ويظهر الأطفال في هذا العمر قابلية عالية على التطور الذهني والتفكير.

ينقسم الدماغ البشري إلى نصفين (ايمن وايسر ) ويعالج كل نصف من الدماغ المعلومات بطرق مختلفة ومع أن استخدام احد هذين النصفين غالباً ما يسود على النصف الاخر الا ان نصفي الدماغ يعملان سوياً في حياتنا اليومية علمياً يستخدم (90%) من الأطفال بشكل رئيسي النصف الأيسر من الدماغ وهو الجزء الذي يركز على المهارات اللغوية ومعالجة المعلومات بطرق تحليلية ومتسلسلة منتقلين من التفاصيل لتكوين صورة عما يفكرون به بينما يعالج النصف الأيمن من الدماغ المعلومات بطريقة بديهية وفورية ناظراً أولاً الى الصورة ككل ثم إلى التفاصيل لذا فهو يترجم المرئيات ويكون مسؤولا عن التخيل والتصور والفنون والاستدلال والحدس و الإبداع بعكس الجانب الأيسر الذي يكون مسؤولا عن المهارات اللغوية والرياضيات الخطية والتسلسل والتفسير المنطقي .

لقد استطاع مجموعة من العلماء من فهم وقياس نشاط الدماغ باستخدام التكنولوجيا الحديثة وكان من شأن بعض البحوث العلمية مؤخراً ان تقود العلماء الى اكتشافات عديدة في فهم التطور العقلي وكيفية تعزيز ادائه.

لقد أظهرت هذه البحوث العلمية والتجارب العملية أن معظم الأطفال يسجلون مستويات عالية من الإبداع (وهي وظيفة الجانب الأيمن من الدماغ) قبل دخولهم المدرسة مما يجعل عوائلهم تتوقع منهم سعة ذهنية عالية واستيعاب دراسي عالي في المستقبل ومع دخول الطفل للمدرسة ولكون الانظمة التعليمية في المدارس تركز بشكل كبير على المهارات الخاصة بالجانب الأيسر من الدماغ كالرياضيات الخطية واللغة والتسلسل المنطقي ، تبقى المهارات المتعلقة بالتخيل والتصور والفنون والإبداع قليلة نسبيا بل تكاد تنعدم في بعض الحالات وبالتالي يفقد الطفل قابليته على الإبداع تدريجياً حيث أثبتت بعض الدراسات أن (10%) فقط من الأطفال يحتفظون بقابليتهم الإبداعية وعند بلوغهم سن الرشد فإن (2%) فقط تبقى عندهم حالة الإبداع.

ما هو برنامج حساب الذكاء العقلي العالمي – سمارت (جيما سمارت)

إن برنامج حساب الذكاء العقلي العالمي – سمارت (جيما سمارت) هو نتيجة لأبحاث علماء قاموا بدراسة طرق تطوير أداء الجانب الأيمن من الدماغ وبالتالي زيادة القدرات التعليمية والتركيز وقدرات الإدراك ومهارات التخيل اذاً فإن برنامج حساب الذكاء العقلي العالمي – سمارت (جيما سمارت) هو برنامج تطوير عقلي متكامل تم ابتكاره لمساعدة الأطفال على تطوير مهاراتهم وقدراتهم العقلية ويستخدم الحساب الذهني كمؤشر لهذا التطوير.

آليات التدريب على برنامج حساب الذكاء العقلي العالمي – سمارت (جيما سمارت)

ينقسم البرنامج التدريبي الى عدة مراحل تعتبر المرحلة الاولى من أهم هذه المراحل لأنها الأساس الذي ترتكز عليه بقية المراحل حيث يبدأ الطفل في هذه المرحلة باستخدام آلة تسمى ( الأباكس ) وهي أداة نشأت في الصين قبل حوالي (3000 ) سنة

ويتعلم الطفل تدريجياً طريقة تحريك الخرزات داخل هذه الآلة باستخدام كلتا اليدين لتبدأ عملية تحفيز النصفين الأيمن والأيسر من الدماغ وهنا يكون محور الاهتمام من قبل مشرفة التدريب على الجمع بين اللمس والحركة ومبادئ الحساب العامة ومن ثم تبدأ بتعليم الطفل العمليات الحسابية على آلة (الأباكس ) لتبقى هذه الآلة ملازمة للطفل في المرحلتين الاولى والثانية من التدريب ويكون ذلك تمهيداً لبداية الحساب الذهني بعيداً عن آلة ( الأباكس ) وهي مرحلة التعليم غير الملموس ويتم فيها تطوير مهارات التخيل والتصور والذاكرة وقوة الملاحظة والاستماع والتركيز حيث يتمكن الطفل من تخيل آلة (الأباكس) والقيام بالعمليات الحسابية ذهنياً.

أن الأطفال المتدربين على برنامج حساب الذكاء العقلي العالمي – سمارت (جيما سمارت) يتعاملون مع الأرقام على انها صور تختلف عن بعضها البعض باختلاف ترتيب الخزرات على آلة (الأباكس) وبالتالي ستتحول العمليات الحسابية التي كان النصف الأيسر مسؤولاً عنها إلى النصف الأيمن من الدماغ ، ان هذا التحول أتاح لـ برنامج حساب الذكاء العقلي العالمي – سمارت (جيما سمارت) تحفيز وتدريب الطفل على استخدام النصف الأيمن من دماغه ومن ثم وتدريجياً وبخطوات محسوبة تحسين قدرته على التخيل والتذكر والملاحظة والدقة والسرعة والتركيز والحفظ وغير ذلك .

كما أن برنامج حساب الذكاء العقلي العالمي – سمارت (جيما سمارت) ينتقي مشرفات التدريب بشكل دقيق جداً ووفق معايير صارمة في الإختيار ، وتخضع كل مشرفة تدريب تتجاوز مرحلة قبولها الأولية الى دورات مكثفة في عملية تحويل الطفل من طالب الى مبدع لأن الهدف الرئيسي من برنامج حساب الذكاء العقلي العالمي – سمارت (جيما سمارت) هو صناعة الإبداع.

قد يعتقد البعض أن قوة الحساب الذهني وإجراء العمليات الحسابية الكبيرة كونه أمر واضح على الطفل المتدرب على أن برنامج عباقرة الحساب العقلي العالمي – جيما سمارت هو الغاية من البرنامج التدريبي ولكن الحقيقة إن إجراء هذه العمليات الحسابية الذهنية هي مؤشر ونتيجة ملموسة وطبيعيه لتطور قدرات الطفل الذهنية والإبداعية والتي قد يعد بعضها غير ملموساً بشكل مباشر في بادئ الأمر ولكن مع مرور الوقت ستتم ملاحظة أن الأطفال المتدربين على أن برنامج حساب الذكاء العقلي العالمي – سمارت (جيما سمارت) قد تطورت لديهم القدرات الذهنية والإبداعية مثل قوة التركيز وقوة الملاحظة والتصور والتخيل والاستماع والسرعة والدقة وقوة الذاكرة وبالتالي تعززت ثقتهم بأنفسهم وسيكون بإمكانهم التقدم بشكل مميز في حياتهم الدراسية والعملية في المستقبل.

أن برنامج حساب الذكاء العقلي العالمي – سمارت (جيما سمارت) مطبق في عدد كبير من دول العالم بعد أن أثبت قابليته على صناعة جيل مبدع ومتميز وواثق من نفسه في حياته العملية.

ابقوا على اطلاع دائم على الفيسبوك الخاصة بنا: هـــنـــا