الخميس 13 / مايو / 2021

بطولة فرنسا: ليل يستعيد الصدارة من سان جرمان

بطولة فرنسا: ليل يستعيد الصدارة من سان جرمان
بطولة فرنسا: ليل يستعيد الصدارة من سان جرمان

استعاد ليل صدارة الدوري الفرنسي لكرة القدم بفوزه على نيس بهدفين نظيفين بعد ان كان باريس سان جرمان تربع عليها موقتا بفوزه الصعب على لنس 2-1 السبت في المرحلة الخامسة والثلاثين.

ويملك ليل 76 نقطة مقابل 75 لسان جرمان قبل نهاية الموسم بثلاث مراحل.

وحمل فوز ليل على نيس بثنائية من دون رد نكهة تركية لان الهدفين حملا توقيع المخضرم براق يلماظ (36 عاماً) من تسديدة زاحفة (13) وزكي سيليك من كرة سددها على الطاير لتجد سقف الشباك (55). كما أصاب يلماظ القائم (64).

إشارة جديدة حول اقتراب مبابي من ريال مدريد

مانشستر سيتي يتعاقد مع “ميني ميسي”

وكان يلماظ نجم فريقه في المرحلة السابقة عندما سجل هدفين لقلب ليل تخلفه امام ليون صفر-2 الى فوز 3-2.

وعلى ملعب “بارك دي برانس”، لم ينعم سان جرمان بالمركز الأول سوى لساعات قليلة.

وكون فريقه مدعو لمواجهة مانشستر سيتي الإنكليزي بعد ثلاثة أيام في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا (خسر 1-2 على أرضه)، ارتأى مدرب سان جرمان الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو اراحة صانع الألعاب الإيطالي ماركو فيراتي العائد منذ فترة وجيزة الى الملاعب بعد إصابة عضلية وأخرى بجائحة كوفيد-19 أبعدته لأكثر من شهر عن الملاعب، والجناح الارجنتيني أنخل دي ماريا، فجلسا على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين.

كما خاض فريق العاصمة المباراة في غياب هدافه كيليان مبابي الذي يعاني من إصابة طفيفة في ربلة الساق، وحلّ بدلاً منه في مركز قلب الهجوم الأرجنتيني ماورو إيكاردي.

وقال بوكيتينو بعد المباراة “كانت مباراة غاية في الصعوبة. لنس يلعب كرة قدم رائعة، اعشق طريقة لعب هذا الفريق وقد عانينا امامه”.

وأضاف “كان يتعين علينا بذل مجهودات مضاعفة لكي نخرج فائزين”.

وعن حالة مبابي البدنية قال “انا متفائل بقدرته على المشاركة ضد مانشستر سيتي، انا دائما متفائل لكنني ساتخذ القرار يوم المباراة”.

وكان لنس تغلب على سان جرمان بهدف وحيد في مباراة الذهاب في 10 أيلول/سبتمبر الماضي.

وتقدم سان جرمان عندما انتزع الألماني يوليان دراكسلر الكرة من مدافع لنس الارجنتيني فاكوندو ميدينا ومررها باتجاه البرازيلي نيمار الذي سدد كرة زاحفة مفتتحاً التسجيل (33).

والهدف هو السابع لنيمار هذا الموسم في 15 مباراة فقط بعد ان غاب لفترة طويلة بداعي الإصابة. كما انه الهدف الأول للبرازيلي في الدوري منذ أن سجل ركلة جزاء في مرمى لوريان في 31 كانون الثاني/يناير.

ونجح سان جرمان في اضافة الهدف الثاني بواسطة كرة رأسية لقائده البرازيلي ماركينيوس الذي استثمر ركلة ركنية لمواطنه نيمار (59).

لكن أصحاب الأرض لم ينعموا كثيراً بالهدف الثاني، فبعد ان أضاع أرنو كاليميندو ضربة مقصية عند القائم البعيد وصلت الكرة الى الكاميروني إينياتيوس غاناغو فسددها بين ساقي الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس (61).

للمفارقة، خاض غاناغو 3 مباريات ضد سان جرمان وسجل هدفاً في كل مباراة.

وظن سان جرمان بأنه حسم النتيجة نهائياً في صالحه عندما سجل له الأرجنتيني إيكاردي الهدف الثالث قبل ان يتم الغاءه بسبب تسلل فيراتي قبل نهاية المباراة بسبع دقائق.

والفوز هو الرابع توالياً لسان جرمان محلياً، في حين هي الخسارة الأولى للنس خارج ملعبه في آخر 9 مباريات بعد أن حقق الفوز أربع مرات وتعادل في مثلها.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن