الإثنين 08 / مارس / 2021

بعد الحكم بإعدام مغتصبها.. سيدة الإسماعيلية: “بوست رجله ومرضيش يسيبني”

بعد الحكم بإعدام مغتصبها.. سيدة الإسماعيلية:

علقت السيدة التي تعرضت للاغتصاب في مقابر الإسماعيلية على صدور حكم الإعدام شنقا للمتهم الرئيسي في واقعة اغتصابها أمام زوجها، قائلة: “أنا كنت عائشة في رعب شديد، وأول لما سمعت حكم الإعدام ارتحت الحمد لله”، لافتة إلى أن تفاصيل الواقعة حدثت يوم 13 أكتوبر، وكان التروسيكل الخاص بهم مسروقا، وبعد البحث عنه لم يجدوه، ثم تلقوا اتصالا هاتفيا يوم 14 أكتوبر من أحد الأشخاص يخبرهم بأن التروسيكل في المقابر.

الجاني استدرجني للمقابر

وأضافت الزوجة التي رفضت الإعلامية ياسمين سعيد، مقدمة برنامج “الجمعة في مصر”، المذاع على شاشة قناة mbc مصر، الإفصاح عن اسمها مراعاة لخصوصيتها، أنها وزوجها توجهوا بالفعل للبحث عن التروسيكل في المقابر، ففوجئوا بسيارة نصف نقل متجهة إليهما، ويوجد بها المجرمين، فتعدى عليهما أحدهم، مدعيا أن من معها ليس زوجها، «جوزي قاله دي مراتي ووراله فيديوهات فرحنا على الموبايل”.

حطوا السكينة على رقبتي

وتابعت: “دخلوا جوزي التربة وواقفين جنبه بالسلاح، ومكنش قادر يعمل حاجة، وأنا خدني معاه، وحصل اللي حصل، وبعد كده طلعونا من الترب وحطوا السلاح على رقبتي أنا وجوزي، ونزلونا في مكان كان فيه كاميرات، فاتصلت بعد كدة بوالدتي بسرعة، لأني كنت تعبانة جدا، واتصلنا بقسم ثان وتوجهوا بسرعة، ومتأخروش علينا، وعملوا معانا اللازم، وقدروا يجيبوا الجناة ع طول، وشكرا للقضاء المصري، ومحكمة الجنايات، عشان جابلونا حقنا”.

المتهم مكنش في قلبه رحمة

وواصلت: “الجاني عمري ما شوفته ولا نعرفه، نفسي أعرف ليه عمل فيا كدة، وتوسلت إليه وبوست رجليه وقولتله أنا حامل، وقالي لو إنتي أمي أو أختي أنا هعمل فيكي أكتر من كدة، مكنش فيه رحمة، والمؤسف واللي تاعبني منه نفسيا إن كان في واحد واقف بيتفرج”.

تفاصيل الحكم

وأصدرت محكمة الجنايات، اليوم، حكما بإعدام المتهم الرئيسي، وبمعاقبة 3 متهمين آخرين عاونوه، بالسجن 10 سنوات لكل منهم، وبهذا الحكم تتبقى خطوة واحدة على تنفيذ الحكم، وهي إقرار محكمة النقض للحكم، بعد طرح الطعن المقدم من المتهم.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن