بعد انتقاده سينما السبعينات.. شهيرة لـ “أحمد السقا”: “لم تحسبها تاريخيا صح” | شاهد

بعد انتقاده سينما السبعينات.. شهيرة لـ "أحمد السقا": "لم تحسبها تاريخيا صح" | شاهد

نشرت الفنانة شهيرة تعليقا عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) تدافع فيه عن الفنان أحمد السقا بعد تصريحه في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي والخاص بـ الأجيال التي سبقته بأنها قدمت سينما غير مزدهرة في فترة السبعينات والثمانينات.

وقالت شهيرة : “أنا على فكرة مش بدافع عن السقا لكن أنا أرى أنه لم يحسبها تاريخيًا صح، ولم يقصدها كما ظن معظم الناس لأن السبعينات والثمانينات من أذهي عصور السينما المصرية، أتكلم هنا مثلًا عن زوجي في هذه المرحلة وأنا شاهدة على العصر في هذه الفترة، مثلًا كان فيه أفلام لمحمود ياسين مثل أغنية على الممر”.

وأضافت شهيرة : “غيره من الأفلام التي احتوى على خمسة أفلام لـ محمود ياسين من أهم 100 فيلم في السينما المصرية، وكان شايلها على أكتافه هو وزملائه العظام عادل إمام، نور الشريف وأحمد ذكي وحسين فهمي ومحمود عبد العزيز والفيشاوي وعزت العلايلي ومحمود مرسي وغيرهم، كل دول قدموا أفلام علامات في السينما المصرية ده غير أنهم كانوا يتمتعون بالثقافة والوعي على أعلى مستوى”.

وأوضحت شهيرة : “بقول الكلام ده للشباب الصغير اللي ما عصرش هذه المرحلة، وطبعا الصديق أحمد السقا لا يخفى عليه هذه المرحلة، ولكنها كانت حسبة غلط وخانه التعبير، وأرى أنه يعلم جيدًا قدر وقيمه هذه المرحلة.. ومبروك التكريم”.

توضيح

وكان أحمد السقا كشف عن هذا التعليق في ندوة تكريمه التي أقيمت أمس وقال : “كنت أتحدث عن التقنيات ودور العرض ولا انتقص من أفلام عظيمة قدمها كبار الفنانين، ولا أجرؤ أن انتقص من هذا الجيل، وقدرات الناس كانت اعلى ولكن لم يكن هناك الإمكانيات”.

تكريم أحمد السقا

وقامت الفنانة هند صبري بتقديم تكريم الفنان الكبير أحمد السقا بجائزة الإنجاز الإبداعي في حفل افتتاح المهرجان الذي أقيم امس وقالت “: انا قدمت مع الفارس أحلام كثيرة وعرفت كيف يجازف بسلامته وحياته بدون دوبلير ( رينا يسامحك)، ورأيته يخدم ناس، ويقدم العديد من الأمور التي جعلته فارس في تاريخ السينما.

وبعدها صعد الفنان احمد السقا على المسرح وسط احتفاء كبير من الحاضرين، وبعدها قام السقا بإلقاء كلمة وقال”: متوتر وبشكر إدارة المهرجان على تكريمي، وقال انه سيحكي موقف عن شلة صحاب تربوا على حب السينما وكانوا يحلموا أن يكونوا داخل الكادر وكان اقصى طموح كل واحد فينا ان يقدم مشهد او اثنين، في وقت كانت السينما فيه صعبة جدا، حتى نهاية التسعينات، وبعدها حدث طفرة كبيرة، والإيرادات أصبحت تقاس بالملايين بعد زيادة دور العرض وكنت من المحظوظين وسط زملائي أن أكون وسط الطفرة.

وتابع”: وأهدي التكريم لسمير غانم ودلال عبد العزيز، وانسي ساويرس، ومراتي مها الصغير، ونادية السروحي امي ووالدي صلاح السقا الذي علمني ان السيرة أطول من العمر، ووالدي الله يرحمه طلب ان يراني في المستشفى وقال لي انت بيسموك نجم ليه، وقالي خد كل حاجه من النجم الا البعد خلي الناس تطولك.

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن