Wednesday, November 20, 2019
اخر المستجدات

بعد وفاة الطفلة جنة.. الجدة وأبناؤها الخمسة متهمين بتعذيب شقيقتها أماني (صورة)


| طباعة | خ+ | خ-

في تطور جديد في واقعة قتل الطفلة “جنة” بعد تعذيبها على يد جدتها حتى الموت، بقرية بساط كريم الدين في مركز شربين التابع لمحافظة الدقهلية، ظهرت واقعة تعذيب لشقيقتها الكبرى أماني، حيث توجه والدها ويدعى “م.س.ح” 25 عاما، لا يعمل “كفيف” برفقته ابنته “أماني” 6 سنوات، طالبة شقيقة الطفلة المتوفاة، وقدم بلاغا اتهم فيه جدة الطفلة “صفاء.ع.ع” المحبوسة حاليا على ذمة قضية مقتل الطفلة “جنة”.

واتهم الأب جد الطفلة لوالدتها “ع.م.ا” 48 عاما، عامل وأبنائهما “م.ع.م” عامل 19 عاما، و”س.ع.م” عامل 15 عاما، و”ر.ع.م” عامل 14 عاما، وطليقته والدة الطفلة أ.ع.م” 20 عاما، ربة منزل “كفيفة”، بإحداث إصابة ابنته “أ.م.س” بحروق متفرقة بالجسم، وتمكنت قوة أمنية من المباحث، من إلقاء القبض على المتهمين.

وذكرت التحريات والتحقيقات التي جرت بمعرفة ضباط مفتشي قطاع الأمن العام، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي في الدقهلية، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، أن الجدة المتهمة الرئيسية في تعذيب الطفلتين وراء قتل “جنة” وإصابة الثانية.

وأوضحت التحريات قيام والدة الطفلتين وزوج الجدة بالتستر على الجريمة، والإهمال في رعاية الطفلة، وكذا باقي المتهمين الذين شاركوا في التعذيب والتستر على وقائع تعذيب الطفلتين “جنة وأماني”، وجرى التحفظ على المتهمين، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق.

وجاء في تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية التي جرت تحت إشراف اللواء سيد سلطان مدير مباحث الدقهلية، والعميد مصطفى كمال رئيس مباحث المديرية، عن أن بداية الكشف عن الجريمة كانت بورود بلاغ لمركز شرطة شربين شربين من المستشفى العام بوصول طفلة 5 سنوات مقيمة بقرية بساط كريم الدين دائرة المركز، مصابة بحروق متفرقة بمنطقة الحوض وحول الأعضاء التناسلية الخارجية وتورم بالطرف السفلي الأيسر، وجرى تحويلها إلى مستشفى المنصورة الدولي.

وانتقلت قوة أمنية من المباحث، تحت إشراف اللواء سيد سلطان مدير المباحث، والعميد مصطفى كمال رئيس مباحث المديرية، إلى مكان البلاغ وبصحبة النيابة العامة، وبدأت القوات في مناقشة جد الطفلة لولدها 55 عاما، كفيف مقيم بالقرية ذاتها، اتهم جدتها لوالدتها ربة منزل 41 عاما، بالتعدي عليها بالضرب وتسخين آلة حادة وكي الطفلة لقيامها بالتبول لا إراديا فأحدثت إصابتها، وانتقلت قوة أمنية من المباحث، وتمكنت من ضبط المشتبه فيها، وعرضها على النيابة العامة، التي باشرت التحقيق، وقررت حبسها على ذمة التحقيقات.

وشرحت التحريات أنه في الساعات الأولى من صباح اليوم، لفظت الطفلة جنة محمد سمير 5 سنوات أنفاسها الأخيرة، بعد 36 ساعة علاج، وعلى الفور انتقلت النيابة لإجراء مناظرة، وقررت تشريح جثة الطفلة لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.