Saturday, December 7, 2019
اخر المستجدات

بلدية رام الله تسعد لاستقبال تمثال “نيلسون مانديلا”


| طباعة | خ+ | خ-

تستعد بلدية رام الله لاستقبال مجسم نيلسون منديلا الأول من نوعه خارج دولة جنوب أفريقيا،  حيث سيوضع في مدينة رام الله دلالة على عمق العلاقة التاريخية بين البلديين، وجاء ذلك خلال اجتماع وفد من بلدية رام الله مع وفد تقني من بلدية جوهانسبرغ في مقر بلدية رام الله لتوقيع خطة عمل بين جوهانسبرغ ورام الله للعام المقبل ومناقشة الاستعدادات لإحضار وتدشين مجسم نيلسون مانديلا في المدينة.

من جانبه، رحب الوفد رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد بالوفد معرباً عن سعادة البلدية في استقبال مجسم أحد اهم رموز الحرية في العالم نيلسون مانديلا في مدينة رام الله، مشيراً الى أهمية هذا اللقاء الذي يناقش التفاصيل المهمة حول تركيب وتدشين ميدان نيلسون مانديلا في المدينة، والذي تضمن زيارة ميدانية للموقع الذي سيتم تثبيت التمثال عليه.

وأكد حديد أن سعيه لإنشاء هذا المعلم في مدينة رام الله يحمل أهمية كبيرة، كون مانديلا يعتبر رمزا عالميا للسلام والحرية وداعما قويا للشعب الفلسطيني في نيل حقوقه واستقلاله، حين قال: أننا نعلم جيداً أن حريتنا منقوصة بدون حرية الفلسطينيين. كما اضاف حديد ” ان هذا المجسم في موقعه بميدان نيلسون مانديلا سيشكل معلما جديدا في مدينة رام الله يقصده المواطنون في المدينة وزوارها والوافدين اليها” ، واوضح ان المجسم يصل ارتفاعه الى 6 امتار ، ومصنوع من البرونز .

وكان في استقبال الوفد الى جانب رئيس بلدية رام الله، عضو المجلس البلدي كمال دعيبس، ومدير عام البلدية أحمد أبو لبن، ومديرة دائرة العلاقات العامة مها شحادة،  ومدير دائرة التخطيط والابنية اسامة حامدة ، ورئيس قسم العلاقات المحلية والدولية رنا حبايب، ورئيس قسم تجميل المدينة سامي عويضة،  وشارك في اللقاء عن بلدية جوهانسبرغ يان أراسمو، ومايكل ماكبيلا، وشاكيرا شوهان.

وخلال الزيارة وقع مدير عام بلدية رام الله احمد ابو لبن مع رئيس الوفد من بلدية جوهانسبرغ خطة العمل بين البلديتين للعام 2015-2016، والتي تعتبر استكمالا لاتفاقية التعاون بين البلديتين حيث تضم خطة العمل عدة برامج وبنود للتنفيذ في الفترة من ايلول 2015 وحتى ايلول العام 2016، واهمها العمل على تدشين ميدان نيلسون منديلا فور وصول مجسم مانديلا  الى فلسطين في العام 2016،  وايضا العمل على تعزيز مكانة فلسطين من خلال المشاركة في المؤتمرات الداعمة للقضية الفلسطينية، انشاء برامج لتبادل الخبرات في مجالات مختلفة منها الهندسة  والبيئة والمدن الذكية وايضا  برامج تبادل اكاديمي للطلاب ين المدينتين.

وقال م. حديد، ان بلدية رام الله تسعى من خلال هذه الشراكة الى الاستفادة من تبادل الخبرات بين البلدين  لخدمة المواطنين في مدينة رام الله ، مشيراً الى ان هذه العلاقة مع جوهانسبرغ هي من الأهم حيث انها ليست فقط علاقة ما بين مدينتين بل ما بين شعبين.

في ذات السياق، عبر رئيس الوفد أراسمو عن بالغ سعادته في زيارة فلسطين، مشيراً الى أن بلده يدعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، معرباً عن فخره في التعاون مع بلدية رام الله وإحضار مجسم رمزي لنيلسون مانديلا الذي يرمز للسلم والكرامة والحرية.

ومن الجدير ذكره، أن هذا المجسم الذي سيتم تدشينه في مدينة رام الله في العام المقبل بحضور رسمي دولي ومحلي ، يأتي كثمرة الاتفاقية  التي وقعها رئيس بلدية رام الله م. موسى حديد مع رئيس بلدية جوهانسبرغ باركس تاو في تشرين الثاني من العام الماضي، وذلك على هامش المؤتمر الدولي للهيئات المحلية للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي شاركت في تنظيمه بلدية رام الله.