لوجو الوطن اليوم

الثلاثاء 09 / أغسطس / 2022

بلينكن من الحدود الأوكرانية: “روسيا فشلت وتكبدت خسائر جمة”

فيما دخل الهجوم الروسي على الأراضي الأوكرانية شهره الثالث، شدد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، والدفاع لويد أوستن، على أن موسكو فشلت في تحقيق أي نصر، بل تكبدت خسائر جمة، معربين عن اعتقادهما بأن كييف ستصمد وتنتصر.

فقد رأى بلينكن اليوم الاثنين، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الدفاع على الحدود البولندية الأوكرانية، عقب زيارة مهمة لكييف، التقى خلالها لثلاث ساعات الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أن روسيا فشلت وأكرانيا ستنتصر.

وزيرا الخارجية والدفاع الأميركيان وبينهما الرئيس الأوكراني زيلينسكي في كييف

الرئيس الروسي أراد إخضاع أوكرانيا

كما وصف القصف الروسي للمناطق في البلاد بالوحشي، معتبرا أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أراد إخضاع أوكرانيا تماما، لكن ذلك لم يحدث ولن يحدث، وفق قوله.

إلى ذلك، أضاف قائلا: “لا نعلم إلى أي مدى ستستمر هذه الحرب، ولكننا نعمل على تعزيز القدرات العسكرية للقوات الأوكرانية”. وأكد أن الإدارة الأميركية ماضية في مساعدة الأوكرانيين وتعزيز قدراتهم في المعركة.

وردا على سؤال عن زيارة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش موسكو قبل كييف، أكد بلينكن أنه سيحمل رسالة قوية وواضحة إلى الكرملين.

مؤتمر صحافي مشترك لوزيري الخارجية والدفاع الأميركيين على الحدود الأوكرانية - فرانس برس

“يستطيعون الفوز”

بدوره، شدد أوستن على أن بلاده مؤمنة بأن الأوكرانيين سينتصرون في هذه المعركة إذا ما تم توفير الدعم اللازم لهم، مضيفا أن واشنطن ماضية في تقديم المساعدات.

كما أضاف أن “الأوكران يعتقدون أنهم يستطيعون الفوز إذا كانت لديهم المعدات، لذا سندعمهم ونقدمها لهم”.

ولفت إلى أن القوات الأوكرانية تحتاج لدبابات، إلا أن بلاده تفعل ما بوسعها لتقديم أسلحة فعالة، سواء من المدفعيات والذخائر وغيرها الكثير .

وزيرا الخارجية والدفاع الأميركيان خلال اجتماع مع الرئيس الأوكراني في كييف

روسيا فقدت الكثير

كما أشار إلى أن روسيا فقدت الكثير من القدرات العسكرية خلال المعارك، مشددا على أن العالم الغربي موحد حول السعي لمنعها من بناء تلك القدرات ثانية.

كذلك تطرق إلى تعزيز قدرات حلف شمال الأطلسي، معتبرا أن تلك المسألة باتت موضع ترحيب من كافة الدول الأعضاء.

وردا على سؤال حول احتمال وصول الأسلحة التي تقدمها الولايات المتحدة إلى مجموعات متطرفة، قال “ليس لدينا قوات أميركية على الأرض، وبالتالي من الصعب تتبع الأسلحة التي نقدمها للتأكد من عدم سقوطها في أيدي الجهات الخاطئة”.

على صعيد آخر، أوضح أوستن أنه وبلينكن لم يتمكنا من التجول في كييف، لكنه أشار إلى أن الحياة تعود تدريجيا إلى العاصمة.

يذكر أن الوزيرين كانا تعهدا أمس خلال لقائهما زيلينسكي، بتقديم المزيد من المساعدات العسكرية للقوات الأوكرانية، بحسب ما أفاد مسؤول رفيع في الخارجية الأميركية، مضيفا أن واشنطن ستقدم 322 مليون دولار إضافي إلى كييف، في إطار مساعدات عسكرية خارجية جديدة.

ومنذ انطلاق العملية الروسية على الأراضي الأوكرانية في 24 فبراير الماضي، اصطفت واشنطن إلى جانب أوكرانيا، داعمة إياها بالسلاح والعتاد والمساعدات الإنسانية أيضاً. وقد وصل حتى الآن إجمالي المساعدات الأمنية الأميركية لكييف إلى حوالي 3،7 مليار دولار.

بلينكن وأوستن

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن