Tuesday, November 19, 2019
اخر المستجدات

بنغلادش: إعدام معارضين اثنين من قادة الجماعة الإسلامية


Bangladeshi freedom fighters who fought in the 1971 war of indepence with Pakistan hold a banner bearing the images of Salauddin Quader Chowdhury (L) and Ali Ahsan Mohammad Mujahid (R), who have been convicted of war crimes, as take part in a protest calling for the death pnealty for those convicted of war crimes outside the Supreme Court in Dhaka on November 2, 2015. Bangladesh’s highest court November 2 rejected a plea by a death-row opposition politician that it summons several high-profile witnesses to testify including a former Pakistani premier. The Supreme Court decision has dealt a “big blow” to the hopes of Salahuddin Quader Chowdhury to avoid execution he faces for committing atrocities during Bangladesh’s 1971 war of independence against Pakistan. AFP PHOTO/ Munir uz ZAMAN (Photo credit should read MUNIR UZ ZAMAN/AFP/Getty Images)

| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم/وكالات

أقدمت السلطات في بنغلادش، مساء السبت، على إعدام المعارضين علي أحسن محمد مجاهد وصلاح الدين قادر تشودري، وذلك بعد وقت قصير على رفض رئيس البلاد، محمد عبد الحميد، التماسهما بالعفو عن حكم الإعدام.

وكان القضاء في بنغلادش قد أصدر حكما بإعدام مجاهد وهو أحد قادة الجماعة الإسلامية، و تشودري وهوعضو سابق في البرلمان عن حزب بنغلادش الوطني، بتهمة ارتكاب جرائم حرب خلال حرب 1971 للاستقلال عن باكستان.

يشار إلى أن مجاهد، البالغ من العمر 67 عاما، أدين بقتل كبار المثقفين في البلاد خلال تلك الحقبة، في حين أدين تشودري، البالغ من العمر 66 عاما، بالإبادة الجماعية خلال الحرب، التي انتهت بانفصال بنغلادش عن باكستان.