Friday, August 23, 2019
اخر المستجدات

بورصة السعودية تتكبد ثالث أكبر خسائر فصلية في 8 أعوام


| طباعة | خ+ | خ-

تكبدت البورصة السعودية ثالث أكبر خسائر فصلية خلال فترة ما بين عيدي الفطر والأضحى، وذلك منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008.

ووفقا لبيانات صادرة عن السوق السعودية، فقد اختتم المؤشر العام للسوق الفترة الممتدة بين إجازتي العيدين 2015 -2016 على تراجع بنسبة 17  في المئة، ما يعادل نحو 1266 نقطة.

وأغلق في آخر جلساته يوم الخميس الموافق 8 أيلول/ سبتمبر 2016، وهي آخر جلسة قبل إجازة العيد عند 6177 نقطة، مقارنة بإغلاق الفترة ذاتها من العام الماضي عند 7443 نقطة.

وتعد خسائر مؤشر السوق المسجلة خلال فترة ما بين العيدين 2015 و2016 ثالث أكبر خسائر له منذ إجازتي العيدين لعامي 2007-2008، والتي شهدت الأزمة المالية العالمية، حيث انخفض المؤشر آنذاك بنسبة 59 في المئة، كما انخفض ما بين الإجازتين لعامي (2014-2015) بنسبة 31 في المئة.

أزمة النفط

وجاء تراجع السوق خلال هذه الفترة عقب الانخفاض الحاد لأسعار النفط، حيث سجلت خلال هذه الفترة أدنى مستوياتها منذ 12 عاما.

وفيما يخص أداء مؤشر السوق منذ بداية العام الجاري وإلى إجازة عيد الأضحى، فقد سجل تراجعا بنحو 11  في المئة، ما يعادل نحو 735 نقطة.

وأنهت أغلبية الأسهم تداولاتها للفترة الممتدة بين عيدي الأضحى (2015 و2016) على انخفاض، حيث أغلقت أسهم 142 شركة على تراجع بنسب متفاوتة، في حين أنهت أسهم 24 شركة فقط تداولاتها على ارتفاع.

الأكثر ارتفاعا

تصدر قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعا سهم “الأبحاث والتسويق”، بنسبة 130  في المئة، تلاه سهم “الصقر للتأمين” المرتفع بأكثر من 90  في المئة، فيما سجل سهم “معادن” ارتفاعا بنسبة 18 في المئة، و”سابك” بنسبة 8  في المئة، وفيما يلي قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعا بين إجازتي عيد الأضحى لعامي 2015-2016.

الأكثر انخفاضا

تصدر سهم “الخليج للتدريب” قائمة الأسهم الأكثر انخفاضا بين الإجازتين للعام الماضي والعام الجاري، بنسبة 60  في المئة، تلاه سهم “تكوين” المتراجع بنسبة 55 في المئة، ثم سهم “الطيار” بـ54 في المئة.

وسجل سهم “الخضري” انخفاضا بنحو 45  في المئة، وتراجع سهما “جرير” و”صافولا” بنسبة 43  في المئة، وفيما يلي أداء الأسهم الأكثر انخفاضا بين الإجازتين لعامي 2016/2015.

الشركات الكبرى

بالنسبة لأداء الشركات الكبيرة في السوق خلال الفترة بين العيدين 2015- 2016، فقد سجل سهما “سابك” و”مصرف الراجحي” ارتفاعا بـ8  في المئة و3 في المئة على التوالي، وارتفع سهم “كهرباء السعودية” بـ15 في المئة، و”ينساب” بـ5 في المئة.

وفي المقابل، سجلت أغلب الشركات الأخرى تراجعا، يتصدرها سهما “صافولا” و”جرير” بنسبة 43 في المئة، كما تراجع سهم “البنك الأهلي التجاري” بنسبة 33 في المئة، و”الاتصالات السعودية” بـ8 في المئة.