الثلاثاء 02 / مارس / 2021

بوريل: لولا دعم الاتحاد الأوروبي للسلطة لما كانت موجودة اليوم

بوريل: لولا دعم الاتحاد الأوروبي للسلطة لما كانت موجودة اليوم
رئيس المفوضية الأوروبية جوزيب بوريل

أكّد نائبُ رئيس المفوضية الأوروبية جوزيب بوريل، على أنه من الناحية المالية، لولا دعم الاتحاد الأوروبي للسلطة الفلسطينية لما كانت موجودة اليوم.

وقال بوريل: “إن الأمر لا يتعلق فقط بالمساهمة المالية، وهي كبيرة جدًا، وتبلغ 600 مليون يورو سنويًا، بل تتعلق أيضاً بالدعم السياسي”، مشيراً إلى أن القضية الفلسطينية لا يمكن حلها إلا بالعودة إلى طاولة المفاوضات.

وأضاف: “ذلك لم يكن ممكنا مع إدارة ترامب وهذا ما ذكرناه سابقاً، فهو كان غير متوازن ومتحيز باتجاه جانب واحد. ولم ينجح، ونحن الأوروبيون لدينا هدف واحد فقط، وهو إعادة إطلاق المفاوضات على أساس احترام القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة”.

وفي سياق آخر، قال بوريل: “نعتقد أن تطبيع علاقات “إسرائيل” مع الدول العربية هو جزء من تطبيع العلاقات بين العالم المعقد بأكمله في الشرق الأوسط، ونحن نرحب بها”.

وتابع: “هذا لا يعني أننا نعتقد أن هذا هو الحل، لكنه يساعد”، موكداً على أن الاتحاد الأوروبي هو الذي يساعد السلطة الفلسطينية أكثر من غيره.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن