الخميس 09 / فبراير / 2023

بينهم نواب يهود.. 73 عضو كونغرس يطالبون بايدن باسقاط “صفقة القرن” رسميًا

بينهم نواب يهود.. 73 عضو كونغرس يطالبون بايدن باسقاط
بينهم نواب يهود.. 73 عضو كونغرس يطالبون بايدن باسقاط "صفقة القرن" رسميًا

طالب 73 عضو كونغرس ديمقراطي، الرئيس الأميركي جو بايدن، بالتراجع عن سياسات ترامب المؤيدة لإسرائيل، والإعلان رسميا عن إسقاط ما تسمى “صفقة القرن”.

ووفق وكالة الأنباء الفلسطينية، فقد حث الموقعون على رسالة سلمتها عضو الكونغرس بيتي ماكولوم، للبيت الأبيض، الثلاثاء، الرئيس بايدن على إلغاء عدة سياسات اعتمدتها الإدارة الأميركية السابقة كونها تجحف بالحقوق الفلسطينية، وطالبوه بالعودة إلى السياسة الأميركية المعتمدة منذ فترة طويلة تجاه الصراع بين فلسطين و”إسرائيل” بما في ذلك العودة لسياسة دعم حل الدولتين.

وطالب النواب الـ73، إدارة بايدن بسحب خطة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب المقترحة للشرق الأوسط رسميًا، وهي ما تعرف بـ”صفقة القرن”، ودعوة إلى سرعة فتح القنصلية الأميركية في القدس لخدمة الفلسطينيين.

• 150 عضو كونغرس يطالبون برفع الحجز عن المساعدات للفلسطينيين

• أعضاء في الكونغرس يطالبون إدارة بايدن بإدانة الاستيطان والهدم وبإلغاء “صفقة القرن”

وذكرت الرسالة بالسياسات، التي اعتمدتها إدارة ترامب وأبعدت الإسرائيليين والفلسطينيين عن حل الدولتين ودفعت باتجاه أزمات كما حدث خلال المواجهات الأخيرة التي أشعلتها سياسات التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في القدس الشرقية المحتلة وقصفها لقطاع غزة.

وقالت الرسالة “كان اندلاع العنف هذا تذكيرًا مؤلمًا بأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ليس له حل عسكري ولا يمكن حله إلا من خلال الدبلوماسية وحل الدولتين التفاوضي الذي يضمن الحقوق المدنية والسياسية والسلامة وتقرير المصير لكلا الشعبين.

وحث المشرعون الديمقراطيون بايدن على عكس سياسات الإدارة السابقة تجاه الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بما يشمل إصدار توجيهات لوزارة الخارجية والجمارك الأميركية باعتبار المستوطنات الإسرائيلية غير متوافقة مع القانون الدولي.

وطالبت الرسالة أيضا بإصدار بيان عن الرئيس الأميركي بمعارضة البيت الأبيض للطرد القسري للعائلات الفلسطينية من منازلها في القدس الشرقية وفي جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية.

وطالبت الرسالة بايدن بإصدار توجيهات للمؤسسات الأميركية لتشير بجميع الوثائق الحكومية الأميركية إلى الضفة الغربية وقطاع غزة على أنها أراض محتلة، كما طالبت الرسالة أيضا بايدن بالإفراج فورا عن جميع المساعدات التي سبق أن تم حجبها عن الفلسطينيين.

وشددت الرسالة على ضرورة ان تقوم الخارجية الأميركية بإصدار مواقف متسقة واستباقية تشمل إدانات علنية صارمة لانتهاكات حقوق الإنسان الفلسطيني التي تمارسها “إسرائيل” وتقوض آفاق السلام.

وأكدت الرسالة ضرورة اتخاذ خطوات إضافية تسهل على طرفي الصراع الحفاظ على إمكانية التوصل يومًا ما إلى حل الدولتين، وقال المشرعون: نعتقد أن الخطوة الأولى للولايات المتحدة يجب أن تكون على وجه السرعة استعادة المواقف السياسية الأميركية التي تعيد فتح آفاق السلام.

وحملت الرسالة تواقيع أعضاء كونغرس معروفين بدعم الحقوق الفلسطينية منهم: بيتي ماكولوم، ماري نيومان، إلهان عمر، مارك بوكان وجمال بومان.

وكان لافتا ان من بين الموقعين على الرسالة عددا من أعضاء الكونغرس اليهود بينهم آندي ليفين، جيمي راسكين، جون يارموث، سارا جاكوبس، آلان لوينثال وستيف كوهين.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن