Wednesday, October 23, 2019
اخر المستجدات

تأخير وصول جثمان العالم “البطش” لغزة لحين إجراء ترتيبات فتح معبر رفح


ماليزيا: منفذا اغتيال "البطش" من القوقاز وعلى صلة باستخبارات معادية للفلسطينيين

الشهيد فادي البطش (أرشيفية)

| طباعة | خ+ | خ-

قال السفير الفلسطيني لدى ماليزيا أنور الأغا، إنه سيتم تأخير نقل جثمان الخبير في تصنيع طائرات بدون طيار ومهندس الطاقة البديلة العالم الفلسطيني الشهيد فادي البطش، الذي أُغتيل صباح أمس السبت شمال العاصمة كوالالمبور.

وأشار الأغا في تصريح له اليوم الأحد، إلى أن تأجيل نقل جثمان الشهيد البطش سيتأخر ليوم أو يومين لحين الانتهاء من الإجراءات التنسيقية مع الجانبين الماليزي والمصري، وإجراء الترتيبات اللازمة لفتح معبر رفح البري جنوب قطاع غزة.

وكشفت الحكومة الماليزية، في وقت سابق، عن إحتمالية أن يكون منفذي عملية اغتيال العالم الفلسطيني فادي البطش على صلة باستخبارات أجنبية.

وأفاد نائب رئيس الوزراء الماليزي، وزير الداخلية، أحمد زاهد حميدي، أن الحكومة تبحث احتمالية تورط وكالات أجنبية باغتيال الأكاديمي الفلسطيني، فادي البطش، موضحاً أنّ “السلطات لا تستبعد إحتمالية (تورط وكالات أجنبية) بناءً على كيفية قتل الأكاديمي فادي البطش.

وأضاف بالقول “يمكن أن يكون لقتله بعض الصلات مع وكالات استخبارات أجنبية، أو بعض الدول غير الصديقة مع فلسطين”.

وفي السياق، أمر الوزير الماليزي شرطة بلاده بـ”إجراء تحقيق شامل في القضية، بما في ذلك الحصول على مساعدة الإنتربول (منظمة الشرطة الجنائية الدولية)، وآسيانبول (الجهة الرسمية المكونة من أجهزة الشرطة التابعة لرابطة أمم جنوب شرق آسيا) وغيرهما من الوكالات المعنية”.

وأوضح حميدي أن التحقيقات الأولية أظهرت أن مرتكبي الواقعة “استقلوا دراجة نارية من طراز BMW GX”.

ويعيش أكثر من 4 آلاف فلسطيني، في ماليزيا، بين طالب ولاجئ وأصحاب مصالح تجارية وعمال.

ويذكر أن مجهولون أقدموا صباح أمس السبت، على قتل الباحث والأكاديمي الفلسطيني فادي البطش، بعد إطلاق النار عليه أثناء توجهه لأداء صلاة الفجر في المسجد القريب من منزله في منطقة جومباك، شمالي العاصمة كوالالمبور.