Wednesday, August 21, 2019
اخر المستجدات

تبرعت بمواد غذائية.. هيا بنت الحسين :السياسة حاصرت الغزيين في عالم من الفقر والجوع


| طباعة | خ+ | خ-

تقدمت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) بجزيل الشكر والعرفان من سفيرة الأمم المتحدة للسلام صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لقيامها بتقديم تبرع سخي دعما لبرنامج المعونة الغذائية للاجئي فلسطين في قطاع غزة.

وكانت صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا قد تبرعت بمبلغ 553,800 دولار استجابة لنداء الأونروا الطارئ من أجل الضفة الغربية وغزة. وسيعمل هذا التبرع على تمكين الأونروا من تقديم معونات غذائية لمدة اثنتي عشر شهرا لما مجموعه 5,300 فردا من 976 عائلة في بلدية خزاعة التابعة لمدينة خان يونس بغزة.

وعن هذا التبرع، قالت صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا أنه “لن يتعين على أي أم في عام 2014 أن تشعر بالقلق حيال الوجبة القادمة لأطفالها ولكن السياسة قد حاصرت العديد من الغزيين في عالم من الفقر والجوع الذي لا يمكنهم الهرب منه”. وشددت سموها بالقول “يتوجب علينا جميعا أن نفعل المزيد في سبيل إنهاء هذه المعاناة التي لا طائل من ورائها”.

ولدى ترحيبه بهذا التبرع، قال بيير كرينبول المفوض العام للأونروا بأن “هذا التبرع الشخصي النبيل من صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا يأتي في وقت تعاني فيه عائلات لاجئي فلسطين في غزة من حاجة ماسة وهو يظهر التزامها بدعم لاجئي فلسطين الذين يعيشون بأقل من دولار واحد يوميا في منطقة متضررة على وجه التحديد بالقرب من الحدود في جنوب قطاع غزة تعاني من أعلى نسبة فقر على مستوى قطاع غزة بأكمله”. وأضاف كرينبول “أود أن أعرب عن امتناني وتقديري العميق والصادق لصاحبة السمو الملكي الأميرة هيا، وآمل أن تكون لفتتها الطيبة مثال يحتذى به من قبل المانحين الآخرين”.

ويذكر أن 56% من الأسر المعيشية اللاجئة في غزة تعاني من انعدام الأمن الغذائي فيما هنالك 14% أسرة معيشية أخرى معرضة لأن تكون غير آمنة غذائيا.

وتهدف الأونروا إلى مساعدة حوالي 790,000 لاجئ غير آمن غذائيا من أجل تلبية احتياجاتهم الغذائية الأساسية من خلال عمليات التوزيع المباشر للمعونة الطارئة. وبالإجمال، فإنه من أصل 1,7 مليون شخص يعيشون في قطاع غزة، هنالك حوالي 1,2 مليون لاجئ فلسطيني مسجلون لدى الأونروا.