Tuesday, November 19, 2019
اخر المستجدات

تبقى 53 يوما.. معاريف تقول ان نتنياهو بانيت يعدون الايام لانتهاء ولاية ادارة اوباما


| طباعة | خ+ | خ-

قالت صحيفة معاريف الاسرائيلية المحسوبة على اليمين الاسرائيلي ان رئيس الحكومة الاسرائيلية وشريكه الابرز في الائتلاف الحاكم يعدون الايام المتبقية لانتهاء ولاية الادارة الامريكية الحالية ورئيسها باراك اوباما .

واوضحت الصحيفة ان امام الادارة الامريكية 53 يوما قبل ان تنهي خدماتها وتسلم مقاليد الحكم للادارة الجديدة برئاسة الرئيس المنتخب في الولايات المتحدة دونالد ترامب.

وقالت الصحيفة ان مقربون من نتنياهو اشاروا الى ان نتنياهو يواصل تصريحاته العلنية الايجابية اتجاه الرئيس الامريكي الحالي باراك اوباما لكن مقربين منه ومستشاريه يقولون ان نتنياهو يعد الايام التي تبقت للرئيس الحالي في البيت الابيض فهو يرغب ان يراه يحزم امتعته ويغادر بيت الرئاسة الامريكية.

وقالت الصحيفة ان من بين الامور التي تجعل نتنياهو يعد ايام اوباما ملفين اساسيان هما التخوف من التوجه الفلسطيني الى الامم المتحدة لاستصدار قرار بمجلس الامن يدين الاستيطان في الايام الاخيرة لولاية اوبمام والملف الثاني الملف النووي الايراني حيث يرغب نتنياهو برؤية تغيير في السياسة الامريكية اتجاه ايران.

وقالت معاريف ان نتنياهو رغب بفوز الجمهوريين خلال الانتخابات وهو ما تحقق لكن موقف نتنياهو المتخوف من الايام الاخيرة ما يزال قائما حيث نقلت الصحيفة عن بعض اعضاء الكنيست من الليكود ياريف ليفين، زئيف الكين أو تسيبي هوتوفلي،قولهم ان نتنياهو ابلغهم انه لا يمكن لاحد وصف الصورة القاتمة حول ما يعتزم اوباما القيام به وشرح لهم لماذا على اسرائيل ان تذهب على أصابع القدم اتجاه التغيير في الولايات المتحدة ودون تفاقم الأمور من خلال الحديث عن ترحيب اسرائيلي كبير بادارة ترامب..

وقال اعضاء الليكود ان نتنياهو يردد بشكل متواصل لهم كل ما علينا لاقيام به هو مجرد الانتظار، الانتظار بهدوء، عد الأيام في الجدول وعدم المراهنة على ادارة ياسة بعدم اتخاذ خطوات.

وقال نتنياهو علينا “الانتظار، والانتظار” في ما تبقى لاوباما و ننتظر ونرى ما سيحدث هنا في عصر ترامب.

وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤولي اليمين المتشدد بالليكود ان نتنياهو على استعداد لاتخاذ دور زعيم اليمين ويقرر ضم أجزاء كبيرة التي النحو الذي جاء وفق خطة نفتالي بينيت “من المنطقة (ج) أو كما جاء بخطة  هوتوفلي، اوري ارييل وغيرها من قادة اليمين موضحة انه قد يتوجه الى تحقيق حلم المتشددين اليمنيين والذهاب للضم الكامل والشامل لكنه يريد الانتظار .

واوضحت الصحيفة ان قادة اليمين بالليكود اشاروا في حديثهم معها انهم عندما سالوا نتنياهو حول المستقبل لم يرتبك بل ابتسم فقط وكانه يقول: “اترك الأمر لي، انا أعرف واشنطن أفضل من أي شخص آخر”.