Thursday, June 20, 2019
اخر المستجدات

تجنبي هذه الصفات حتى لا “ينفر” زوجك منك!


| طباعة | خ+ | خ-

ليس خفياً على أحد أن هناك بعض الأمور التي تعمل دوماً على جذب الرجل للمرأة، وفي المقابل كذلك، هناك بعض الأمور التي قد تتسبب في صرف انتباهه عنها.

والرجل في نهاية المطاف هو مجرد إنسان، لديه بعض التفضيلات حين يتعلق الأمر بالجاذبية. ونبرز فيما يلي أهم الأمور التي قد تدفع الرجل الى الانصراف عن المرأة، وهي :

– أن تكون شخصية المرأة شخصية دراماتيكية مأسوية بشكل زائد : فلا داعي للبكاء في كل المواقف ولا داعي لزيادة جرعة الكآبة والضيق في مختلف مناحي الحياة.

– أن تكون المرأة من النوع الذي يسعى لتغيير شخصية زوجها : فلا داعي لفرض رأيها عليه خاصة في ما يتعلق بثوابت يسير عليها في نوعيات الملابس على سبيل المثال.

– أن تكون المرأة من النوع الممل في العلاقة الزوجية : وللمرأة أن تعرف أن تلك العلاقة تمثل احدى الطرق التي يستعين بها الرجل لاظهار علاقته العاطفية تجاه زوجته، وهو ما يفرض عليها أن تبادله المشاعر والعاطفة نفسها لبقاء الحب بينهما.

– أن تكون المرأة من النوع المفرط في تناول المشروبات الكحولية : فأغلبية الرجال ينفرون من تلك النوعية من السيدات اللواتي تكون لديهن رغبة في هذه المشروبات.

– أن تكون المرأة من النوع الذي يتصرف كما لو كانت عالِمة نفس : فبدلا من أن تتقبل توجيهات زوجها بخصوص بعض الأمور، فإنها تقابل حديثه بالانتقاد وتميل دوما إلى تحليل كلامه وتصرفاته ومنحه النصائح التي لا يكون بحاجة إلى الاستماع لها.

– أن تكون المرأة من النوع الذي يهتم بإصدار الأحكام : فرغم حب الرجال للارتباط بسيدات ذكيات، لكن ذلك لا يعني أن تكون المرأة من النوع المحب لإصدار أحكام على الأشخاص والمواقف من وجهة نظرها فقط، لأن ذلك سيزيد النفور منها.

– أن تكون المرأة من النوع الذي لا يهتم بالنظافة : فالرجل عادة ما ينجذب للسيدات اللواتي يولين اهتماما كبيرا بنظافتهن، أناقتهن ورائحتهن، وهو ما يجب الاهتمام به.

– أن تكون المرأة من النوع المتذمر : فالتذمر من أكثر الصفات التي يمقتها الرجال وربما تكون من أبرز الأسباب التي تقف وراء فقدانه الرغبة في ممارسة العلاقة الزوجية.