Thursday, August 22, 2019
اخر المستجدات

تحذيرات اسرائيلية من اعتداءات” دفع الثمن”على المقدسات المسيحية!


| طباعة | خ+ | خ-

تقول اجهزة الامن الاسرائيلية انها تتوقع محاولة للمس بزيارة بابا الفاتيكان فرانسيس المرتقبة الى اسرائيل وذلك من خلال ما وصفتها بـ”جريمة كراهية كبرى استعراضية وجذابة لوسائل الاعلام”.

ووفق تقديرات “الشاباك” والشرطة فإن “جرائم الكراهية ستوجه ضد السكان المسيحيين في إسرائيل أو باتجاه الأماكن المسيحية المقدسة”.

وأشارت صحيفة “هآرتس” التي نقلت النبأ في موقعها على الشبكة، عصر الخميس، إلى استعدادات قيادة الشرطة في الألوية المختلفة عبر تشديد الحراسة على الأماكن المقدسة المسيحية وكذلك “فتح العيون” على العناصر اليمينية المتطرفة المرشحة للقيام بمثل هذه الأعمال.

وأشارت الشرطة إلى المدن المرشحة لتكون مسرحا لهذه الجرائم وهي ، الناصرة، اللد، الرملة، يافا والقدس، لافتة إلى أن هذه العناصر تعرف أن الأماكن المقدسة في القدس تحظى بحراسة دائمة ولذلك ستحاول تنفيذ جرائمه في أماكن أخرى بحيث تفاجئ قوات الشرطة.

وكانت الكنيسة الكاثوليكية قد طالبت، من السلطات الاسرائيلية اتخاذ اجراءات ضد المتطرفين اليهود الذين رسموا عبارات تنم عن كراهية على مبان تابعة للفاتيكان في القدس الشرقية المحتلة وذلك قبل اسبوعين من زيارة البابا فرنسيس.

وبحسب بطريركية اللاتين في القدس فان عبارة “الموت للعرب وللمسيحيين ولكل من يكره اسرائيل” كتبت الاثنين بالعبرية على مكتب مجمع الاساقفة في كنيسة السيدة العذراء في القدس مضيفا انه تم رسم نجمة داود على العبارة. واضافت البطريركية “ان كنيسة السيدة العذراء والمباني التابعة لها هي ملك الفاتيكان وهذا الاستفزاز ياتي قبل اسبوعين من زيارة البابا فرنسيس للاراضي المقدسة وللقدس”.

واردفت “ان الارهاب بدأ برسوم على الجدران ثم انتقل الى ثقب اطارت السيارات وصولا الى مختلف الافعال الهمجية ونهب الممتلكات والاعتداء على رموز مسيحية. وازاء غياب او ضعف الملاحقات مر الهمج الى التهديدات الشخصية”.