Wednesday, October 23, 2019
اخر المستجدات

تحذيرات فلسطينية من الخطوات الإسرائيلية تجاه الأسرى


| طباعة | خ+ | خ-

أكد رئيس وحدة الدراسات والتوثيق، في هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، عبد الناصر فروانة، أن دولة الاحتلال الإسرائيلي تسعى إلى معاقبة الشعب الفلسطيني من خلال جسد الأسير وما يمثله.

وحذر فروانة من مخطط إسرائيلي لتشويه مكانة الأسرى القانونية والإساءة لنضالاتهم، في إطار سعي المؤسسة الرسمية في دولة الاحتلال الدائم لتجريم كفاح الشعب الفلسطيني ومقاومته المشروعة، مؤكداً على أنّ معركة الأسرى مع السجان يجب أن تكون معركة الكل الفلسطيني.

وجاءت تصريحات فروانة رداً على حديث رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، الداعي لوقف صرف مستحقات الأسرى، والحملة الإسرائيلية المستمرة بحق الأسرى المضربين عن الطعام.

ولفت إلى أن دولة الاحتلال الإسرائيلي تدرك خطورة استمرار بقاء ثقافة المقاومة لدى الشعب الفلسطيني، لذلك توظف كل طاقاتها وإمكانياتها لصهر الوعي الفلسطيني واستئصال تلك الثقافة التي ترى فيها خطراً على مشروعها، والأسرى هم رأس الحربة في هذا النضال.

وشدد فروانة على أن المستهدف من كل التحركات الإسرائيلية القديمة الجديدة بحق الأسرى، هو الشعب الفلسطيني بكل مكوناته المختلفة، وليس الأسير ومكانته القانونية فحسب، مشيراً إلى أن معركة الأسرى في السجون هي امتداد لمعارك الشعب الفلسطيني دفاعا عن كرامتهم ومشروعية نضالهم باعتبارهم مناضلين من أجل الحرية والكرامة.

ودعا كافة جماهير الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات، وجماهير الأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم أجمع، إلى الوقوف بجانب الأسرى عموما، ودعم مطالب المضربين خصوصا، وتعزيز مكانتهم القانونية ومشروعية كفاحهم.

يشار إلى أن نحو 1500 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال الإسرائيلي بدؤوا إضراباً مفتوحاً عن الطعام في السابع عشر من نيسان/أبريل الجاري، تزامناً مع يوم الأسير، دفاعاً عن كرامتهم ولانتزاع بعض حقوقهم.