Monday, August 19, 2019
اخر المستجدات

تخلّي ليفني عن التناوب يزيد من فرص هرتسوغ


| طباعة | خ+ | خ-

من شأن تخلي المرشحة الثانية في قائمة ‘المعسكر الصهيوني’ تسيبي ليفني عن التاوب على رئاسة الحكومة أن يزيد من فرص رئيس الحزب يتسحاك هرتسوغ في تشكيل الحكومة.

وتفيد التقديرات أن سبب خطوة ليفني هي استطلاعات الدقيقة التسعين التي أظهرت أن التناوب يشكل عبئا على هرتسوغ ويفقده 2-3 مقاعد، ومن شأن هذه الخطوة أن تسهم في منح دفعة للحزب، وفقما ذكر موقع القناة الإسرائيلية الثانية.

وكان الليكود هاجم خطوة ليفني، وضمن حملته الهادفة إلى الترهيب  الذي لا يخلوا من التحريض على العرب حذر من حكومة برئاسة ‘المعسكر الصهيوني’ وقال إن خطوة ليفني تهدف إلى ضمان تشكيل حكومة يسار متطرفة بمشاركة القائمة العربية المشتركة.

وكانت ليفني، أعلنت  مساء أمس الاثنين تخليها عن التناول على رئاسة الحكومة بوجب اتفاق التحالف بين الحزبين.

وجاءت هذه الخطوة قبل 12 ساعة من بدء عملية التصويت، ضمن سلسلة خطوات يقوم بها ‘المعسكر الصهيوني’ لزيادة عدد المقاعد في الكنيست، وتوسيع الفجوة بينه وبين ‘الليكود’، والتي تقلصت في اليوم الأخير في أعقاب المقابلات التي أجراها رئيس الحكومة، بنيامين نتانياهو، مع وسائل الإعلام، وخطابه في مظاهرة اليمين في تل أبيب الأحد.

وأوضحت ليفني لهرتسوغ أن التناوب لن يشكل عقبة في المفاوضات الائتلافية، وأن الأمر الأهم هو استبدال حكومة نتنياهو.

وقالت عضو الكنيست شيلي يحيموفيتش، في مقابلة مع القناة التلفزيونية الإسرائيلية الثانية، إنه ليس سرا أنه لم يتقبل الجميع فكرة التناوب بحماس.