Wednesday, October 23, 2019
اخر المستجدات

ترامب أصدر أمرا بقصف سوريا ثم ذهب ليتناول “اللحم والنبيذ”


دونالد ترامب

دونالد ترامب

| طباعة | خ+ | خ-

وكالات – كشفت شبكة “سي إن إن” الأمريكية أن الرئيس دونالد ترامب بعد إصداره أمرا بضرب مواقع عسكرية سورية، ذهب لتناول اللحم المشوي على طاولة العشاء مع الرئيس الصيني شي جين بينج.

وقالت الشبكة، إن ترامب التقى بفريق الأمن القومي، وأصدر أكبر قرار عسكري منذ تسلمه الرئاسة، قبل أن يذهب لتناول الطعام في مار لاجو بولاية فلوريدا مع رئيس الصين.

وأوضحت القناة أن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس كان يقوم بإبلاغ ترامب أولا بأول خلال العشاء، بحسب ما ذكر مسؤول أمريكي.

وقالت إن الاجتماع بين الطرفين كان بغرفة خاصة ذات تصاميم خاصة في مزرعة ترامب الفخمة في فلوريدا، قبل سلسلة من الاجتماعات الرفيعة المستوى بين الطرفين، حيث ناقش الزعيمان مجموعة من القضايا.

بدورها تطرقت صحيفة “الغارديان” البريطانية إلى المفارقة التي اعتبرتها غريبة، ونشرت تقريرا بعنوان “بعد عشاء العشاء والجزرة.. ترامب يقصف سوريا”.

وكشفت أنه في الساعة السابعة مساء بتوقيت شرق أمريكا، جلس ترامب يتناول العشاء مع شي جين بينغ، وحضر العشاء أيضا زوجتا الرئيسين، كاشفين أنه من بين الحضور الذي التفوا حول مائدة الطعام والبالغ عددهم 30 فرادا، الدائرة القريبة من إدارة ترامب الوليدة التي لم تتم يومها الثمانين في البيت الأبيض.

وقالت إنه كان من بين الحضور أيضا إيفانكا ترامب، ابنة ترامب وزوجها جاريد كوشنر، وكبير الموظفين في البيت الأبيض رينس بريبوس، وكبير الاستراتيجيين ستيفين سانون الذي أقيل مؤخرا من منصبه في مجلس الأمن القومي.

وتحدثت الصحيفة البريطانية عن توجيه ترامب بعد انتهاء المهمة والعشاء خطابا إلى الشعب الأمريكي للمرة الأولى، بصفته رجلا يتحمل عبئا ثقيلا بإصدار أوامره بتوجيه ضربة عسكرية بوصفه القائد الأعلى لأكبر قوة عسكرية في العالم.

وقالت: لقد بدا ترامب جادا بما يناسب الحدث، وهو يتصبب عرقا ويدعو الرب والأطفال والعدل الأمريكي لتوضيح دوافع الهجوم المفاجئ الذي شنته قواته على سوريا، للعالم.

ونفذت الولايات المتحدة، فجر الجمعة، هجوما بصواريخ عابرة من طراز “توماهوك”، استهدف قاعدة “الشعيرات” التابعة للنظام بريف حمص، ردا على قصف الأخير بلدة “خان شيخون” في إدلب قبل أيام بأسلحة كيميائية.