Saturday, August 24, 2019
اخر المستجدات

تركت رضيعتها تحترق حتى الموت لترقص


| طباعة | خ+ | خ-

وجهت محكمة أمريكية تهمة القتل الخطأ والإهمال الجسيم لسيدة في العشرين من عمرها، تركت طفلتها التي تبلغ من العمر عامين بمفردها في الشقة وذهبت للرقص في أحد الملاهي الليلة؛ مما أدى إلى مقتل الطفلة في حريق نشب بالشقة.

وقالت محكمة بروكلين إن الأم ‘ليلي كينو’، البالغة من العمر عشرين عامًا، تجردت من أمومتها وإنسانيتها واغتالت طفولة ابنتها ‘كالينا’ التي لم تتجاوز الثانية من عمرها، عندما تركتها بمفردها في الشقة يوم الثالث والعشرين من فبراير الماضي، وذهبت للرقص في أحد الملاهي الليلية دون أن يساورها أي قلق على مصير الطفلة التي لقيت مصرعها في حريق مدمر التهم الشقة بكاملها في غياب الأم التي كان من الممكن أن تساهم في إنقاذ حياتها لو كانت موجودة معها في الشقة.

واعترفت ‘كينو’ أمام المحكمة أنها عادت إلى منزلها يوم الحادث في الساعة 6.45 صباحًا، وفوجئت برجال الشرطة والطوارئ والمطافئ الذين أبلغوها بوفاة طفلتها ‘قالينا’ في الحريق.

وقالت هيئة المحلفين في محكمة بروكلين إن إدارة خدمات الأطفال في سبق لها اتهام الأم ‘كينو’، بالإهمال وتعريض حياة طفلتها للخطر قبل أسبوع واحد من وقوع الحادث.