السبت 10 / أبريل / 2021

تركيا تتعثر بالتعادل وهولندا تكتسح جبل طارق

تركيا تتعثر بالتعادل وهولندا تكتسح جبل طارق
منتخب تركيا

فرملت لاتفيا المتواضعة انطلاقة تركيا القوية في تصفيات قارة أوروبا المؤهلة إلى مونديال قطر 2022 بانتزاعها التعادل الإيجابي منها 3-3، فأسدت خدمة كبيرة لهولندا التي سحقت جبل طارق بسباعية نظيفة، في الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة السابعة.

ورفعت تركيا رصيدها إلى 7 نقاط مقابل 6 لكل هولندا والنرويج ومونتينيغرو.

في إسطنبول، اهدرت تركيا فوزا في متناولها بعد ان تقدمت على لاتفيا 2-0 ثم 3-1 لكنها لم تنجح في الاحتفاظ بتقدمها وربما تدفع ثمن النقطتين المهدرتين في نهاية التصفيات حيث يتأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعات الى النهائيات العالمية، في حين يخوض صاحب المركز الثاني الملحق من اجل البطاقات الثلاث الأخيرة.

وضرب المنتخب التركي ثالث مونديال نسخة عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، بقوة في مستهل مشواره في التصفيات بالحاقه هزيمة لافتة بهولندا 4-2 اتبعها بالفوز على النروج 2-صفر، لكنه فشل في تحقيقه فوزه الثاني على لاتفيا في ست مواجهات والأول منذ عام 1924.

وافتتح كينان كارامان مستغلا تمريرة متقنة من لاعب وسط ميلان الإيطالي هاكان جالهان اوغلو بعد مرور دقيقتين فقط. والهدف هو الخامس الدولي لكارامان.

وعزز المنتخب التركي الذي حقق افضل نتيجة له بحلوله ثالثا في مونديال 2022 في كوريا الجنوبية واليابان بقيادة مدربه الحالي سينول غونيش، تقدمه بكرة على الطاير سددها جالهان اوغلو من 25 مترا استقرت في سقف الشباك اللاتفية (33).

لكن لاتفيا فاجأت أصحاب الأرض بتقليص الفارق بواسطة روبرتس سافالنييكس بعدها بدقيقتين.

وظنت تركيا انها حسمت نتيجة المباراة بنسبة كبيرة في مطلع الشوط الثاني عندما احتسب لها الحكم ركلة جزاء اثر إعاقة الظهير ميرت مولدور داخل المنطقة اثر مجهود فردي، فانبرى لها براق يلماظ بنجاح (52).

لكن لاتفيا ردت التحية مقلصة الفارق عبر روبرتس اولدريكيس بعد 6 دقائق، ثم انتزعت التعادل عن طريق ديفيس الكونييكس في الدقيقة 79.

وتملك تركيا مجموعة من اللاعبين الذين يتألقون في صفوف انديتهم الأوروبية ابرزهم بالإضافة الى جالهان اوغلو، ثنائي خط هجوم ليل الفرنسي يوسف يازيجي ويلماظ، وقلب دفاع ليستر سيتي الإنكليزي كاغلار سويونتشو.

ولم يخسر المنتخب التركي سوى 3 مباريات في اخر 23 خاضها وهو سيخوض غمار نهائيات كأس اوروبا 2020 في حزيران (يونيو) المقبل، حيث سيلتقي منتخبات إيطاليا وويلز وسويسرا في المجموعة الأولى.

وكانت المباراة الثانية بين جبل طارق وهولندا من طرف واحد هو “البرتقالي” الذي سدد 16 مرة باتجاه مرمى جبل طارق لكنه انتظر حتى الدقيقة 42 ليفتتح التسجيل بواسطة ستيفن برخويس اثر تمريرة من جورجينيو فينالدوم.

وضربت هولندا بقوة في مطلع الشوط الثاني بتسجيلها أربعة اهداف في مدى 9 دقائق بدأها لوك دي يونغ متابعا كرة من مسافة قريبة اثر تمريرة من برخويس (55)، وأضاف ممفيس ديباي الثالث من ركلة حرة مباشرة (61)، وفينالدوم الرابع بعده بدقيقة ثم دونييل مالن (64).

وأضاف دوني فان دي بيك الهدف السادس قبل نهاية المباراة بخمس دقائق، قبل ان يختتم ديباي مهرجان الأهداف بعدها بثلاث دقائق.

وفي مباراة ثالثة ضمن هذه المجموعة، عادت النرويج بفوز ثمين على مونتينيغرو بهدف سجله الكسندر سورلوث في الدقيقة 35.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن