الجمعة 16 / أبريل / 2021

تركيا تعتقل أشخاصا مرتبطين بالمخابرات الإيرانية اختطفوا معارضاً أحوازياً

تركيا تعتقل أشخاصا مرتبطين بالمخابرات الإيرانية اختطفوا معارضاً أحوازياً
تركيا تعتقل أشخاصا مرتبطين بالمخابرات الإيرانية اختطفوا معارضاً أحوازياً

نفذت المخابرات التركية عملية أمنية واسعة ضد شبكة مخدرات تابعة لزعيم مافيا مرتبط بالمخابرات الإيرانية متهمة بالمسؤولية عن اختطاف ناشط أحوازي معارض للسلطات الإيرانية من إسطنبول ونقله إلى إيران، وذلك بالتزامن مع توتر في العلاقات بين البلدين.

وبحسب التلفزيون الرسمي التركي (TRT HABER) فإن المخابرات التركية اعتقلت 11 شخصاً مرتبطين بالمخابرات الإيرانية، وذلك على خلفية اختطاف المعارض الإيراني “حبيب شعب” من إسطنبول وتهريبه إلى الأراضي الإيرانية في شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وأوضح التلفزيون الرسمي أن التحقيقات التركية المتواصلة منذ وقوع الحادثة توصلت إلى أن عملية الاختطاف قامت بها شبكة مخدرات كبيرة مرتبطة بالمخابرات الإيرانية، حيث قامت باستدراج المعارض الإيراني عن طريق زوجته السابقة واختطفته في إسطنبول ونقلته إلى إيران.

وبحسب معلومات غير رسمية، فإن المعارض الإيراني من أصل عربي “حبيب شعب” الرئيس السابق لحركة “النضال العربي لتحرير الأحواز” استدرج من سويسرا إلى إسطنبول في السابع من شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وجرى تخديره واختطافه في نفس اليوم، قبل أن يتم نقله إلى ولاية “وان” شرقي تركيا وتهريبه إلى الداخل الإيراني، حيث أعلنت مصادر إيرانية اعتقاله في التاسع من الشهر نفسه.

واستدرج “حبيب شعب” من سويسرا إلى إسطنبول من خلال زوجته السابقة، حيث وصل إلى عنوان في المدينة على أمل اللقاء بها بعدما وعدته بسداد دين له بقيمة 100 ألف يورو، ولكن عندما ركب السيارة التي ظن أنها موجودة بها تم اختطافه وتخديره في منطقة “بايلك دوزو” غربي إسطنبول، ونقله إلى شرقي تركيا ومن ثم عبور الحدود نحو إيران بطريقة غير شرعية.

وشبكة المخدرات المسؤولة عن عملية الاختطاف يقودها رئيس عصابة مخدرات وتهريب من أصل إيراني يدعى “ناجي شريفي زندشتي” وهو ملاحق في تركيا منذ سنوات بتهم مختلفة ومحكوم عليه غيابياً بالسجن المؤبد 4 مرات ويعيش داخل الأراضي الإيرانية.

ويقول التلفزيون التركي إن مهرب المخدرات “زندتشي” هرب إلى تركيا عام 2017 بعد الحكم عليه بالإعدام في إيران، وفي عام 2018 حكم عليه في تركيا بالسجن لمدة 4 مؤبدات بتهمة تشكيل عصابات وتهريب مخدرات قبل أن يظهر في إيران.

وهذه ليست المرة الأولى التي تنفذ فيها المخابرات الإيرانية عمليات ضد معارضين لها في الأراضي التركية، حيث أشارت تقارير مختلفة إلى أن السنوات الأخيرة شهدت اغتيال عدد من المعارضين واختطاف آخرين داخل الأراضي التركية من خلال شبكات إجرامية أو عناصر مرتبطة بشكل مباشر وتعمل لصالح المخابرات الإيرانية، إلا أنها المرة الأولى التي تعلن تركيا رسمياً -من خلال التلفزيون الرسمي- تنفيذ عملية أمنية واسعة ضد شبكات مرتبطة بالمخابرات الإيرانية في تركيا.

ويتزامن الكشف عن طريقة اختطاف السلطات الإيرانية للناشط الأحوازي “حبيب شعب” بعد أيام قليلة على إعدام الصحافي المعارض روح الله زام الذي كشفت مصادر مختلفة عن أن المخابرات الإيرانية نجحت في استدراجه من فرنسا إلى العراق قبل أن تقوم بنقله إلى إيران وتقوم بإعدامه.

كما تتزامن عملية المخابرات التركية ضد شبكات يعتقد أنها تعمل لصالح المخابرات الإيرانية في ظل أزمة تفجرت بين البلدين على خلفية بيت شعر ألقاه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال احتفالات النصر في أذربيجان وهو ما اعتبرته إيران مساساً بسيادتها واستدعت السفير التركي وأطلق مسؤوليها تصريحات “قاسية” بحق أردوغان، وهو ما رد عليه المسؤولين الأتراك بلغة حادة أيضاً.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن