Tuesday, October 20, 2020
اخر المستجدات

تركيا تنظر في إرسال قوات عسكرية إلى “ناغورني قره باغ”


تركيا تنظر في إرسال قوات عسكرية إلى "ناغورني قره باغ"

تركيا تنظر في إرسال قوات عسكرية إلى “ناغورني قره باغ”

| طباعة | خ+ | خ-

قال رئيس مجلس النواب التركي “مصطفى شنطوب” إن انقرة قد تنظر في إرسال قوات تركية إلى “ناغورني قره باغ”، مشيراً إلى أنه “لا توجد ضرورة لذلك حاليا”.

رئيس البرلمان التركي “شنطوب” زعم أنه “خلال الأيام القليلة الماضية، أظهرت القوات المسلحة الأذربيجانية للعالم أجمع أنها قادرة على تحقيق النصر بمفردها، وإبداء العزم والمثابرة في تحرير الأراضي المحتلة”.

وأعلن البرلمان التركي، يوم الأربعاء، موافقته على المذكرة الرئاسية، الخاصة بتمديد إرسال الجيش في عمليات عسكرية إلى كل من سوريا والعراق، لافتاً إلى أنهم وافقوا وبالتصويت على تمديد تفويض الرئيس، رجب طيب أردوغان بإرسال القوات المسلحة إلى دول أجنبية لمدة عام واحد.

وأكد رئيس البرلمان التركي: أنه “لا أعتقد أن إرسال الجيش التركي إلى منطقة الصراع سيكون ضروريا في الوقت الحالي.. إلى أن تدخل أطراف ثالثة في هذا الصراع متجاهلة قرارات الأمم المتحدة”.

يذكر أن مصادر حقوقية أشارت في وقت سابق أن الحكومة التركية تستعد لإرسال دفعة جديدة من المقاتلين السوريين إلى أذربيجان؛ متوقعة وصول المئات خلال الساعات والأيام القليلة القادمة، بعد ارتفاع أعداد القتلى بين صفوف هؤلاء إلى 72 قتيلاً وسط رفض الأهالي الانصياع للخطوة التركية.

وتجددت الحرب بين أذربيجان وارمينا مطلع نيسان الفائت بعد هدنة وقعت في العام 1994، وأدانت ما وصفه بـ”العدوان” الأرميني على الأراضي الأذربيجانية، مشددة على دعم الحكومة التركية إلى أذربيجان في الأزمة الحاصلة حالياً.

وتتصف العلاقات بين أذربيجان وأرمينيا بالتوتر والتصعيد المستمر، بسبب صراعهما على اقليم “ناغورني قره باغ”، في حين يخيم العداء التاريخي على العلاقات الأرمنية – التركية، والذي يعود إلى مطلع القرن العشرين، على خلفية اتهام الأرمن للجيش العثماني بارتكاب مجازر بحقهم، ذهب ضحيتها عشرات الآلاف، وهو ما تنفيه أنقرة.