الثلاثاء 19 / يناير / 2021

“تعالوا خذوني.. سميت مراتي”.. مصري يقتل زوجته ويجلس بجوار جثتها

توضيحية

كشفت تحريات إدارة البحث الجنائي بالجيزة تحت إشراف اللواء محمد عبد التواب ملابسات جديدة في مقتل ربة منزل على يد زوجها بمنطقة أرض، وذلك بعد إصابتها بحالة تسمم إثر تناولها قرصا لحفظ الغلال قدمه لها الزوج.

عند تناول الزوجة القرص سرعان ما شعرت بحالة إعياء. عندها استفاق ضمير الزوج لكن بعد فوات الأوان.

حاول الثلاثيني إنقاذ زوجته لكها فارقت الحياة فما كان منه إلا الاتصال بشرطة النجدة “تعالوا أنا سميت مراتي”. وتم ضبطه جالسا بجوار جثتها.

البداية تعود إلى تلقي اللواء أيمن الجيار مدير فرقة وسط الجيزة إشارة من شرطة النجدة بوفاة ربة منزل داخل مسكن الزوجية بأرض اللواء، ووجود شبهة جنائية.

انتقلت قوة بقيادة المقدم محمد أبو زيد وكيل فرقة الوسط، والمقدم مصطفى خليل رئيس المباحث، إلى محل البلاغ. وعثر على جثة سيدة “33 سنة” ترتدي ملابسها كاملة ولا توجد بها آثار طعنات أو خنق.

شكل العميد عمرو طلعت رئيس قطاع شمال الجيزة، فريق بحث قاده العقيد هاني شعراوي مفتش الفرقة، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة زوج الضحية “قهوجي 38 سنة”.

جهود البحث والتحري التي أشرف عليها رئيس القطاع وقادها الرائد أحمد فاروق والنقيب مصطفى عبد الستار معاوني مباحث العجوزة، توصلت إلى أن مشادة كلامية وقعت بين الزوجين بسبب خلاف على ميراث الزوجة لدى أهلها.

هددت الضحة زوجها بترك المنزل إلا أن الأخير هدأ من روعها وطالبها بالصبر. تناولت الزوجة أقراصا مهدأة -كما اعتادت ليلا- لكن دون جدوى.

أخبرت السيدة الثلاثينية زوجها “مش عارفة أنام” فغاب عنها لحظات ثم حضر مانحا إياها قرصا وكوبا من الماء قائلا “خدي الحباية دي هتريحك”.

لحظات قليلة فارقت بعدها الزوجة الحياة، نتيجة إصابتها بحالة تسمم. تبين أن القرص الذي منحها الزوج إياه عبارة عن حبوب لحفظ الغلال.

وتمكنت الشرطة من ضبط المتهم واقتياده إلى القسم، وتحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن

زوارنا يشاهدون الآن