Tuesday, August 20, 2019
اخر المستجدات

تعذيب مصري من كفيل كويتي على موبايل.. وشقيقه: الصعيد مولع (فيديو)


| طباعة | خ+ | خ-

أحدث تداول مواقع التواصل الاجتماعي لمقطع فيديو يظهر اعتداء كفيل كويتي على شاب مصري، استياءً عارمًا في أوساط المصرييين، بعد أن قام بخلع ملابسه كاملا، وضربه بالعصا وبالأيدي، إلى جانب سبه بأبشع الألفاظ البذيئة وصعقه بصاعق كهربائى.

البداية مع نشر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي للفيديو الصادم، الذي قام فيه كفيل كويتي يدعي أبو عبد الله بالاعتداء بالضرب علي أحد العمال المصريين الذين يعملون معه في محلة الخاص به، بمنطقة العزيزية بدولة الكويت، وقام الكفيل بخلع ملابس المصري وإيقافه عاريا أمامه، والاعتداء عليه بالضرب باستخدام عصًا وأيضًا بيده وسبه بالألفاظ.

ويبدو  من الفيديو أن الشاب المصري يعمل لدى الكفيل فى متجر لبيع أجهزة المحمول الجديدة والمستعملة، فدخل عليه أحد الزبائن يريد استبدال هاتفه المستعمل بآخر جديد، لكنه اتضح فيما بعد أن الجهاز المستعمل تالف ولا يعمل، وهو ما جعل الكفيل يطالبه باسترجاع الجهاز أو تعذيبه.

شهادة مقيم مصري بالكويت

وقال أحد المصريين المقميين بالكويت، إن الرجل الظاهر في الفيديو ليس كويتيًا ولكنه من الـ “بدون” ويسمى “أبو عبد الله”، موضحًا أن الشاب المصري الذي تعرض للضرب يسمى “أشرف”، ويعمل في محل هواتف تابع لشركة “كويت ستار” للاتصالات.

وقال مصري آخر مقيم بالكويت في تصريح صحفي، إن الحادث وقع بمنطقة العزيزية، في محل “سدني” للهواتف، وأوضح أن الرجل الذي ضرب الشاب المصري هو عراقي الجنسية يدعى “أبو حسين”، ويملك محال تدعي “سدنى العالمية” بمنطقة المنقف بالعزيزية.

قنصل مصر بالكويت

ومن جانبه، قالت السفيرة هويدا عصام ، قنصل مصر بالكويت، إنه تم التحقق بالفعل من صحة واقعة اعتداء كفيل كويتي على مواطن مصري، كان يعمل لديه في محل للاتصالات بسوق العزيزية ، نتيجة اختلافهما على موبايل.

وزيرة الهجرة

وصرحت نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج بعد يوم من انتشار الفيديو، بأنها تلقت معلومات عن حادث اعتداء بعض المواطنين فى دولة الكويت على شاب مصرى، مؤكدة أن أحد الجناة تاجر مخدرات.

وأوضحت السفيرة أن الوزارة لم تتلقَ أي بلاغات من المواطن المعتدى عليه في الكويت، أو من أسرته، والذي تم تعذيبه في دولة الكويت، مضيفة: “المواطن المصري يدعى أشرف أبو اليمين، ويعمل في محل لبيع الهواتف المحمولة”.

وأكدت أن تلك الحادثة فردية ولا تعبِّر عن سلوك الأشقاء الكويتيين، ولا أحد يستطيع أن يقول إن معاملة الأشقاء العرب للمصريين على ما يُرام، قائلة: “دي حادثة فردية بتحصل وهتحصل تاني، ومع ذلك تتم مواجهتها بقوة”.

الخارجية المصرية

وفي ذات السياق، أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار، أحمد أبو زيد، أن القطاع القنصلي بوزارة الخارجية قام باتصالات مكثفة مع السفارات والقنصليات المصرية في عدد من الدول العربية، صباح أمس الأحد، لمحاولة التعرف على معلومات دقيقة بشأن ما تم تداوله من فيديو على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، يتضمن تعدي أحد الأشخاص على مواطن يعتقد أنه مصري.

وقال إن تلك الاتصالات أسفرت عن تأكيد القنصلية المصرية في الكويت التحقق من وقوع الحادث في الكويت، وذلك بناء على ما أكدته السلطات الكويتية المعنية، بعد القيام بعمليات بحث وتحريات مدققة، تم على إثرها تحديد أسماء الجناة والشخص المعتدى عليه، واتخاذ قرار بإغلاق المتجر الذي يملكه الجاني، والذي يقع في منطقة المنقف بالعزيزية بالكويت.

وأكد المتحدث باسم الخارجية أن السلطات الكويتية تتعاون بشكل كامل مع القنصلية المصرية في الكويت، وتؤكد أنها لن تدخر جهدا في إلقاء القبض على الجناة وتقديمهم إلى العدالة، وأنه يجري حاليا البحث عن كافة الأشخاص الذين ظهروا في مقطع الفيديو للتحقيق معهم، وإصدار بيان رسمي بشأن الواقعة.

وأضاف أن الشخص الذي تعرض للاعتداء لم يتقدم هو أو أي طرف من أقاربه أو معارفه بشكوى إلى القنصلية المصرية في الكويت، أو وزارة الخارجية، حتى تاريخ صدور هذا البيان، وأن وزارة الخارجية سوف تستمر في متابعة تطورات عملية البحث عن الجناة والتحقيق معهم انتهاء باتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم، وسوف يتم الإعلان عن المستجدات في حينه.

وزارة الداخلية الكويتية

وذكرت الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام الأمني بوزارة الداخلية الكويتية أن الأجهزة الأمنية تمكنت من إلقاء القبض على المتهم علي عبدالله الشمري من مواليد عام 1976م، وهو من فئة المقيمين بصورة غير قانونية، وبينت أن المعتدى عليه يدعى أشرف أبو اليمين جابر سويلم مصري الجنسية من مواليد1981م.

كما تمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على من قام بتصوير الواقعة، ويدعى محمد عويس عبدالقوي مبروك، وهو مصري الجنسية من مواليد عام 1985م، وأدلى باعترافات أولية تفيد بأنه الذي قام بنشر وبث وقائع هذا المقطع الذي تعود أسبابه إلى خلافات مالية مع المتهم الرئيسي.

شقيق المعتدى عليه

وقال شقيق العامل المصري المعتدى عليه من قبل كفيله الكويتي وتعذيبه وتصويره عاريا، في الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، إنه لا يعرف مكان تواجد أخيه حتى الآن، منوها بأن هاتف أخيه مغلق حاليا، وأن بعض المصادر أكدت له أن اخيه لم يخرج من الكويت.

وأضاف في مداخلة هاتفية مع برنامج “90 دقيقة” المذاع على فضائية “المحور” قائلا: “أنا بحترم الشعب الكويتي وبكن له كل احترام، ولكن أنا عايز أعرف حق أخويا هجيبه إزاي، لأن العيلة بتاعتي في الصعيد مولعة نار، وعايزة تيجي لي دلوقتي، والموضوع هيبقى أكبر من حجمه ومش هيتسكت عليه”

وتابع: “مش هنتنازل عن حق اخويا، والفيديو ده أتصور من فترة كبيرة، وأخويا كان لمح لنا إنه حصل معاه موقف زي ده، ولكن ما حكاش تفاصيل”

واستكمل “أنه من الوارد أن يكون أخيه قد تعرض لتهديد بعدم الإبلاغ عن هذه الواقعة”.