السبت 03 / ديسمبر / 2022

تعرف على الفنون الأدبية وأنواعها

تعرف على الفنون الأدبية وأنواعها
تعرف على الفنون الأدبية وأنواعها

الفنون الأدبية: هي الفنون التي ترتكز ارتكازاً كُلّياً على اللغة العربية، ومن الطبيعي أن تختلف هذه الفنون من لُغةٍ إلى أُخرى، وذلك يعود إلى اختلاف خصائص كل لغةٍ عن الأخرى، وتأثير الثقافات المختلفة على هذه الفنون الأدبية، وهذا ما يجعل تعريف الفنون الأدبية يختلف من لغة إلى أُخرى، ومن ناحية أخرى تقوم هذه الفنون على تشكيل الجمل من خلال استخدام الألفاظ والمفردات بشكل جمالي محدّد، كما أنّ هذه الفنون تحاكي الواقع الشعبي الذي يعيشه الناس، وتخاطب الحس العالي في الإنسان، بالإضافة إلى تميز كلّ عنصر أدبي بعناصر جمالية وأدبية تجعله مختلفاً عن باقي الفنون الأدبية الأخرى؛ إضافة إلى ذلك اشتراك هذه الفنون الأدبية في بعض الصفات والجماليات الأدبية، كالحرص على استخدام اللغة العربية الفصحى.

القصة

تُعدّ القصة أحد الفنون الأدبية الحديثة، ظهرت في القرن التاسع عشر، وهي عبارة عن سرد لأحداث مروية أو مكتوبة، مستوحاة من الحياة المعيشة، والقصد من ورائها الفائدة والمتعة، وعرفت في تاريخ الأدب العربي بالحكاية والخبر والخرافة، إلى جانب أن القصة تتخذ عناصر محددة، كالشخصيات والمكان والزمان والأحداث والحبكة والحل.

المقامة

تُعدّ المقامة أحد أهم الفنون الأدبية، وتندرج تحت عنوان تعريف الفنون الأدبية، وهي عبارة عن قصة تتميز بالقصر، من صنع خيال الكاتب، وتكتب بلغةٍ إيقاعية، يحكيها الراوي، الذي يعتبر شخصية ثابتة في جميع المقامات عند كل كاتب، ويكون هذا الراوي منتمياً للطبقة الاجتماعية المتوسطة، وهدف هذه المقامات نقد التقاليد والعادات السلبية في المجتمع.

المقالة

تُعدّ المقالة أحد فنون الأدب، وهي عبارة عن قطعة إنشائية، طولها معتدل، وتُكتب نثراً وتقوم بمعالجة موضوع ما من وجهة نظر الكاتب، وقد نشأت المقالة بنشأة الصحافة، وازدهرت بازدهارها، وكلمة من وجهة نظر الكاتب أي أن المقالة تعبّر عن ذات صاحبها، أكثر من تعبيرها عن الموضوع الذي كتبت لأجله؛ وذلك لأن الكاتب يرى الأشياء من خلال ذاته، وما يدور فيها من انفعالات ومشاعر.

الرواية

تعدُّ الرواية نوعاً من الفنون الأدبية، وهي عبارة عن عمل قصصيّ طويل، يروي أحداثاً من حياة الناس وواقعهم، وقد يكون هذا العمل واقعياً أو متخيلاً، بالإضافة إلى أن الروايات تعكس نظرة الكاتب تجاه الحياة، ومن أشهر الروايات التي يمكن الحديث عنها: رواية موسم الهجرة إلى الشمال للطيب صالح، والرواية نوع جديد من الأنماط الأدبية وسماتها مستمدة من الشعر الملحمي، كما استقت الرواية سمات أخرى من القصص الخيالية.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن