الخميس 01 / ديسمبر / 2022

تعرف على طريقة الرقية الشرعية من العين والحسد

تعرف على طريقة الرقية الشرعية من العين والحسد
تعرف على طريقة الرقية الشرعية من العين والحسد

طريقة الرقية الشرعية من العين والحسد

ما المقصود بالرقية الشرعية

الرقية الشرعية يقصد بها قراءة الآيات القرآنية أو الأدعية الشرعية مع النفث على الموضع الذي يتألم منه الجسد.

الوصفات النبوية في الرقية الشرعية

شرب ماء زمزم للعلاج

جاء في الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم – شرب من ماء زمزم وقال : (إنها مباركة وإنها طعامُ طُعم وشفاء سقم)

رواه أبو داود , وقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : (خيرُ ماءٍ على وجه الأرض ماءُ زمزم فيه طعامُ الطعم وشفاءُ السقم)

ماهي طريقة شرب ماء زمزم

1- من السنه أن يبدأ بقول بسم الله.

2- يسن أن يكون الشرب على ثلاثة أنفاس.

3- أن يستقبل به القبلة.

4- التضلع منه – الشرب حتى يبلغ الماء الأضلاع.

5- أن يحمد الله – تعالى.

دهن الجسم بزيت الزيتون

على الانسان دهن جسمه بزيت الزيتون الأصلي كما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم

قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : (كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مُباركة)

صحيح الجامع , وعن عبدالله بن عمر – رضي الله تعالى عنهما – قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – :

(ائتدموا بالزيت وادهنوا به فإنه يخرج من شجرة مباركة)

شرب السنامكي – العشرج

قال رسول الله – عليه الصلاة والسلام – : (عليكم بالسّنا والسنوت فإن فيهما شفاءٌ من كل داءٍ إلا السام)

قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : (إن خير ما تداويتم به اللدُود والسعُوطَ والحجامة والمشي) رواه الترمذي

العلاج بالحجامة

قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : (الشفاء في ثلاثة : شربة عسل , وشرطة محجم , وكية نار , وأنهى أمتي عن الكي) رواه البخاري

اكل التين للتداوي

يعد التين من أنفع الأدوية في علاج العين والسِّحر والمس وذلك بأن يأخذ سبع ورقات من التين وتكون خضراء فيدقها بحجر أو نحوه ويجعلها في إناء ويصب عليه ما يكفيه للغُسل والأفضل أن يزيد عليه ماءً بقدر الحاجة ويقرأ فيه الرقية الشرعية على حسب حال المريض إن كان معيوناً أو مسحوراً أو ممسوساً فيغسل منه ويشرب.

والتين يقوم بتسديد مسامات الجلد ومنافذ الشيطان لمن كان فيه مس ومن كان فيه سِحر يغتسل ويزيل آثاره بماء زمزم المقري فيه قبل الرقية الشرعية , وقد جُربت هذه الطريقة فكانت نافعة – بإذن الله تعالى – وإن فعل ذلك أكثر من مرة على حسب ما تدَّعيه الحاجة فيكون أفضل إما شرباً أو اغتسالاً والجمع بينهما أفضل مع مراعاة الحالة الصحية للمريض.

العلاج في السِّـدر

أن يأخذ سبع ورقات من السدر -شجرة النبق الأخضر – فيدقها بحجر أو نحوه ويجعلها في إناء ويصب عليها من ماء زمزم المقروء فيه ما يكفيه للغُسل والأفضل أن يزيد عليه ماءاً آخر على قدر الحاجة ويقرأ فيه آية الكرسي وسورة الكافرون والمعوذتين وآيات السِّحر وبعد القراءة يشرب منه قليلاً مع مراعاة الحالة الصحية للمريض ويغتسل به وبذلك يزول الداء – بإذن الله تعالى – وإن فعل ذلك أكثر من مرة فيكون أفضل على حسب ما تدَّعيه الحاجة وهذه طريقة مجربة ونافعة – بإذن الله تعالى -.

العلاج في العسل

وذلك بأن يأكل العسل إما مضافاً معه حبة سوداء – حبَّة البركة – وإما مضافاً معهما ماء زمزم مقرئ فيه ويذوَّب ويحرَّك فيه ويكون ذلك على الريق أفضل ويستخدم طوال اليوم وهو مفيد في جميع الأمراض خاصة إذا قرئ فيه حسب حال المريض إن كانت عيناً أو سِحراً أو مساً وهذه الطريقة مجربة ونافعة – بإذن الله تعالى

العلاج في التمر

قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : (من تصبَّح بسبع تمرات عجوة لم يضره ذلك اليوم سمٌ ولا سحرٌ) رواه البخاري
العلاج في الحبَّة السوداء

قال رسول لله صلى الله عليه وسلم : (عليكم بهذه الحبَّة السوداء فإن فيها شفاء من كل داء إلا السام), ومعنى السام : الموت.

وذلك أن يأكلها حباً أو طحناً أو تضاف مع ماء زمزم مقرئ فيه أو عسل أو زيت زيتون أو شيء آخر مع مراعاة عدم الإكثار منها بكمية كبيرة
العلاج في القسط البحري أو الهندي – السعوط –

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن أمثل ما تداويتم به الحجامة والقسط البحري) , والقسط البحري لونه : (أبيض) , والقسط الهندي لونه : (أسود) , والقسط يسمى عند العامة بالسعوط

العلاج في قراءة سورة البقرة

قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : (لا تجعلوا بيوتكم قبوراً فإن البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة لايدخله الشيطان)) , وقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : 2) , ومعنى البطلة : السحرة.

فقراءة سورة البقرة فيها حفظٌ من الله – تعالى – للعبد من الشيطان وإضعاف لمن كان مصاباً بالمس والسِّحر , والأفضل أن تقرأ هذه السورة المباركة مع النفث على البدن ويحرص كذلك أشد الحرص على المداومة على قراءة سورة الإخلاص والفلق والناس.

صفة الرقية الشرعية ابن باز

قال العلامة الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى في كيفية الرقية الشرعية

ينفث على المريض على محل المرض، ويدعو له، ينفث عليه من ريقه، ويقرأ الفاتحة، ويكررها سبع مرات، ويقرأ آية الكرسي، ويقرأ ما تيسر من القرآن، ويقرأ: قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ

الإخلاص:

والمعوذتين يكررها ثلاثًا، هذه الرقية وينفث معها ويدعو الله، اللهم أذهب الباس رب الناس، واشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقمًا

كما فعله النبي ﷺ، ويقول: باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك، من شر كل نفس، أو عين حاسد، الله يشفيك باسم الله أرقيك.

هكذا رقى جبرائيل النبي عليه الصلاة والسلام كما أخبر بذلك النبي عليه الصلاة والسلام فكل هذا حسن، وإذا قال:

اللهم اشفه، اللهم عافه، اللهم يسر له العافية والدعوات المناسبة لا بأس، لكن هذا الدعاء الشرعي الوارد عن النبي ﷺ:

اللهم أذهب البأس رب الناس، واشف أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك،

شفاءً لا يغادر سقمًا، باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك، من شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك،

باسم الله أرقيك، وإذا رقى بدعوات أخرى للمريض بطلب العافية فلا بأس.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن