Wednesday, July 17, 2019
اخر المستجدات

تغذية الأم قبل الحمل وأثرها على جينات الطفل


| طباعة | خ+ | خ-

ما زلنا نقدم توصياتنا لكل الأمهات الحوامل بأنّ نظامهم الغذائي وطبيعة الطعام المُتناول خلال فترة الحمل سيؤثر على المدى البعيد على صحة أطفالهن.

أخبار الطبي.. اليوم نسلط الضوء على تغذية الأم قبل حدوث الحمل، وأثرها على جينات الطفل , حيث درس الباحثون تأثير مستوى تغذية الام قبل الحمل على ستة جينات عند الطفل من حيث ثبيط وتحفيز بعض الجينات في الحمض النووي (DNA) بواسطة الطعام وليس تغيرات على الحمض النووي نفسه.

وجد الباحثون أن العملية تتضمن إضافة مجموعة كيميائية تُسمى الميثل (Methyl group) ويسُمى هذا التفاعل تفاعل الإضافة أو الإطالة (Methylation ) على وحدات بناء الحمض النووي للطفل تتأثر بشكل كبير بمستوى بعض المواد الغذائية في دم الأم عند حدوث الحمل أي أنّ الأم يجب أن تحافظ على مستويات عالية منها قبل حدوث الحمل لضمان نمو الجنين بشكل سليم خصوصاُ في المراحل الجنينة الأولى.

لم يستطع الباحثون الإشارة إلى عنصر غذائي معين ووحيد لكنهم أشاروا إلى مستويات فيتامين ب بشكل عام وفيتامين ب2 بشكل خاص حيث أن المستويات المتدنية من هذا الفيتامين في دم الأم أدّت إلى تقليل تفاعل الإطالة أو الإضافة على وحدات بناء الحمض النووي الذي تحدثنا عنه.

يجدر بنا الإشارة إلى أنّ السُمنة وزيادة الوزن تؤدي إلى تقليل هذا التفاعل أيضاً ولذلك قام الباحثون بتوحيد أوزان المشاركات في الدراسة بحيث تكون طبيعية وضمن حدود  معينة .

نظراً إلى أنّ أطباق الطعام تحتوي كميات أكبر من الفيتامينات والمواد الغذائية في الفصول الماطرة وكميات أقل في الفصول الجافة. وجد الباحثون الذين تابعوا 84 إمرأة حملت في الأشهر الماطرة وعدد مماثل من النساء حملنَّ في الأشهر الجافة وكان تفاعل الإطالة أو الإضافة على وحدhت بناء الحمض النووي أكثر عند المجموعة الأولى. وهذا يُعطي إنطباع أنّ وقت حدوث الحمل في أي شهر من شهور السنة وطبيعة هذه الشهور من حيث توافر المواد الغذائية في الأطعمة التي يتم تناولها غالباً في هذهِ الشهور مهم جداً فيما يتعلق بجينات الطفل لاحقاً.

نتائج الدراسة أنّ تغذية الأم قبل الحمل ومستوى المواد الغذئية الضرورية في جسمها مهم جداً لصحة الجيل القادم لذلك يجب أن تتبع نظام غذائي شامل متوازن قبل وأثناء الحمل.