الجمعة 09 / ديسمبر / 2022

تفاصيل اكتشاف اختراق موقع الإدارة المدنية الإسرائيلية

تفاصيل اكتشاف اختراق موقع الإدارة المدنية الإسرائيلية
تفاصيل اكتشاف اختراق موقع الإدارة المدنية الإسرائيلية

أعلنت وسائل الإعلام الإسرائيلية، صباح اليوم الخميس، تمكن قراصنة من اختراق الموقع الإلكتروني لـ”الإدارة المدنية” التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، والخاص بمنح التصاريح للعمال الفلسطينيين، حيث تم تزوير آلاف منها.

وبحسب ما نشرت القناة السابعة العبرية، إن نقابة المقاولين الإسرائيليين أبلغت عن اشتباه باختراق نظام منح الفلسطينيين تصاريح عمل من قبل جيش الاحتلال، والذي يستخدم للموافقة على دخولهم للعمل داخل الخط الأخضر.

وقال مدير عام اتحاد المقاولين الإسرائيليين أمنون مرخاف، إن “القرصنة والاختراق يضر بالأمن الإسرائيلي”، حيث بعث برسالة إلى وزير الجيش بيني غانتس ومنسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الأراضي المحتلة غسان عليان، محذرا من أن هذا الاختراق هو الثالث خلال أشهر معدودة ويمس بأمن إسرائيل.

وبحسب صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، فإن هناك شبهات بحصول آلاف العمال الفلسطينيين على تصاريح عمل مزورة، عقب قرصنة واختراق نظام تدقيق الملفات ومنح تصاريح العمل لهم في الموقع الإلكتروني للإدارة المدنية.

وأوضحت الصحيفة أنه إلى جانب الشكل غير القانوني لهذه الخطوة باختراق الموقع وتزوير تصاريح العمل، فإنها تشكل خطرا أمنيا في حال قرر أي من هؤلاء العمال الذي دخلوا بتصريح مزور تنفيذ عملية ضد أهداف إسرائيلية.

يذكر أنه تم بدء العمل بنظام منح تصاريح العمل الذي تديره الإدارة المدنية في أيلول/سبتمبر 2021.

وبحسب ما نشرت “يسرائيل هيوم” فقد تعزز الاشتباه بالتصاريح المزورة بعد أن توقفت مجموعة من المقاولين عن العمل وتبين أنه تم إصدار تصاريح عمال فلسطينيين لصالحهم، ما أدى للكشف عن عملية التزوير، وفقا للصحيفة.

بدورها رجحت الإدارة المدنية الإسرائيلية أنه لم تحدث عملية قرصنة الكترونية، ولكن تم إجراء خروقات محددة لعناوين البريد الالكتروني للمقاولين، وعقب ذلك تم إعلان حظر الوصول إلى الموقع لغرض تحديث وتحسين الأمن، ويجري التعامل مع القضية أمنيا وإلكترونيا.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن