Wednesday, October 23, 2019
اخر المستجدات

تقرير أمريكي: لا أحد يستطيع الانتصار في سوريا


الثوار في حلب - سوريا

| طباعة | خ+ | خ-

أكد تقرير إستراتيجي أمريكي أنه لن يكون بمقدور الولايات المتحدة وجميع الأطراف الأخرى الانتصار بالحرب في سوريا، محذرا من أن عدم التوصل إلى تسوية سلمية في هذا البلد  يشكل خطرا على الأمن الدولي.

وأشار التقرير الصادر عن “مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية” في واشنطن إلى أن الولايات المتحدة ليس لها حتى الآن هدف محدد في سوريا رغم إنفاقها مليارات الدولارات على عمليات الإغاثة والدعم العسكري السري في ذلك البلد خلال السنوات الست الماضية.

ولفت التقرير إلى أن نظام الرئيس بشار الأسد سعى خلال سنوات الحرب الأهلية في سوريا إلى وضع العالم أمام خيارين وهما إما دعمه هو أو الجماعات المتطرفة، مشددا على ضرورة قيام الولايات المتحدة بالتحرك بعيدا عن هذا الخيار.

وفي إشارة إلى الضربة الأمريكية لمطار “الشعيرات” العسكري التابع للنظام السوري بداية الشهر الحالي، أكد التقرير ضرورة قيام إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإظهار استعدادها بالتحرك ضد الأسد من أجل إرسال رسالة قوية له بأنه لن ينتصر في الحرب ولحلفائه بأن واشنطن ستتحرك للدفاع عن مصالحها.

وقال: إن الولايات المتحدة لن تفوز في سوريا ولا مجال لأي  طرف آخر للانتصار.. لكن في حال تركت الحرب تشتعل هناك فإن القوى المتشددة والمتطرفة ستتوسع وتزداد قوتها بشكل كبير.

وختم قائلا: وفي حال حدوث ذلك فإنه لن تكون هناك مشكلة فحسب بل خطر على الأمن الدولي.. بالنهاية فإن الأدوات العسكرية الأمريكية لن تحل المشكلة في سوريا، لكنها يمكن أن تهيئ المناخ للمفاوضات التي قد تؤدي إلى إنهاء المشكلة”.