Thursday, December 5, 2019
اخر المستجدات

تقرير: إيران وتركيا تبحثان عن رفات جنود إسرائيليين بـ “سوريا ولبنان”


| طباعة | خ+ | خ-

بدأت إيران وتركيا بالبحث في سوريا ولبنان للعثور على رفات الجنود الاسرائيليين الآخرين يهودا كاتس، وتسفي فلدمان المفقودين في معركة السلطان يعقوب عام 1982، ورفات الجاسوس الإسرائيلي ايلي كوهين، الذي أُعدم في دمشق سنة 1965، والطيار الإسرائيلي رون أراد الذي سقطت طائرته عام 1986 في جنوب لبنان. بحسب ما أفاد به تقرير لصحيفة “اندبندنت” العربية وفقًا لما نقله مصدر غربي لها، اليوم الأربعاء.

وجاء ذلك بعد شهر واحد من عودة رفات الجندي الإسرائيلي زخريا باوميل إلى إسرائيل، الذي فُقدت آثاره في معركة السلطان يعقوب في جنوب لبنان قبل 37 عامًا.

ووفقًا للصحيفة فإن البحث لا يتم في مقبرة مخيم اليرموك أو ضواحيها قرب دمشق، إنما في أماكن أخرى، وان إيران وتركيا تحاولان البحث في أكثر من دولة وليس بالضرورة داخل حدود سوريا ولبنان، وذلك لربما تم نقل رفات الجنود المفقودين إلى مكان آخر.

وأشارت الصحيفة بحسب المصدر أنه “بالرغم من أنه تم التأكد منذ سنوات طويلة أن رفات قتلى السلطان يعقوب ليست في مخيم اليرموك، فإن هناك في المقبرة وباقي أنحاء المخيم خطراً من مخلفات غازات سامة ومواد كيماوية ومشعة أخرى بسبب الحرب السورية، لذلك يمكن ان تكون الرفات قد نقلت خارج سوريا وخارج لبنان ايضًا”.

يشار الى أن إيران تحاول اكتشاف موقع المفقودين الإسرائيليين حتى يتمكنوا من استخدامها في الوقت المناسب بهدف امتلاك أوراق ضغط على إسرائيل تستغلها وقت اللزوم.حسب الصحيفة

يذكر ان يهودا كاتس، وتسفي فلدمان، وزخريا باوميل خاضوا حرب لبنان الأولى في معركة السلطان يعقوب عام 1982 ومنذ ذلك الحين تم فقدانهم.

وكشفت روسيا، بداية شهر نيسان/ابريل الماضي، أن جيشها عثر على رفات الجندي الاسرائيلي زخريا باوميل، المفقود منذ حرب لبنان عام 1982، وأنّها أعادتها إلى إسرائيل لدفنها.