Monday, October 21, 2019
اخر المستجدات

“تكاتك” للصحافيين السودانيين


"تكاتك" للصحافيين السودانيين

| طباعة | خ+ | خ-

أطلق اتحاد الصحافيين السودانيين مؤخرًا مشروع “الصحافي المنتج” والذي يهدف لتمليك الصحافيين سيارات نقل صغيرة (تكاتك) وأخرى نصف نقل، بأقساط تصل إلى خمسة أعوام.

وأثار المشروع جدلًا واسعًا في الأوساط الصحافية، لا سيما أن بعض الصحفيين يرى أنه لا يتناسب مع المهنة، بالنظر إلى أنّ التكاتك تستخدم كمركبات للمواصلات العامة ونقل البضائع.

وعمد اتحاد الصحافيين لإطلاق مشروع “الصحافي المنتج” بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم، في محاولة لـ”تحسين وضع الصحافيين”.

إذ عمل على تمليك الصحافيين عربات “التكتك” ونصف النقل بمقدم 20 ألف جنيه وأقساطٍ شهرية تصل إلى ألفي جنيهٍ، لمدة خمسة أعوام، إذ إنّ قيمة التكتك تصل إلى 105 آلاف جنيه، إلى جانب منحهم قروضا بمبلغ 10 آلاف جنيه لإنشاء مشروعات صغيرة.

ويعيش معظم الصحافيين السودانيين أوضاعاً مزرية داخل المؤسسات، بالنظر إلى المرتبات المنخفضة التي قد تصل إلى ثمانمائة جنيهٍ، أي أقل من 60 دولاراً. فضلاً عن بيئة العمل، إذ يوضع الصحافي في آخر قائمة الأولويات لدى الناشر.

وصوب صحافيون انتقاداتٍ لاذعة لمشروع “الصحافي المنتج”. ورأى البعض فيه إهانةً للصحافيين، وتأكيدًا على الفقر المدقع الذي يعانون منه.

واعتبروا خطوة الاتحاد بمثابة إفلاس عن التفكير في طرق مجدية لانقاذ الأوضاع المزرية للصحافيين، قائلين إن المشروع حول الصحافي إلى طالب زكاة.

وفي المقابل، يؤيد صحافيون خطوة الاتحاد ويرون أن من شأنها أن تسهم في حل جزء من الضائقة المعيشية التي يعاني منها الإعلاميون.

المصدر: العربي الجديد