Saturday, July 20, 2019
اخر المستجدات

تل ابيب: حزب الله يخطط لاحتلال مدن اسرائيلية وحماس ترمم انفاقها وعباس ضد الارهاب


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / غزة

في لقاء خاص بصحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية ، سينشر كاملا غدا الجمعة، يقول الرئيس السابق لقسم الابحاث في شعبة الاستخبارات، الجنرال ايتاي بارون “ان الفوضى في الشرق الاوسط ستتواصل في العام 2015”. ويدعي بارون ان “النظام السوري يواصل استخدام الاسلحة الكيماوية، وان بشار الأسد قام طوال السنة الماضية باستخدام هذا السلاح ضد شعبه،موضحا “هذا ليس غاز السارين او الـVX، وانما مواد أخرى قد لا تقتل الف شخص ولكنها قتلت سوريين، ومنها غاز الكلور”.

واضاف بارون “يبدو لنا طبيعيا ان التنظيمات الارهابية ستحصل على هذا السلاح عندما ينتقل الى حزب الله، وقد لا يشكل ذلك تهديدا على الجبهة الداخلية ولكن سيشكل تهديدا مؤكدا للقوات العسكرية”.

وتطرق بارون الى رد حزب الله على الهجمات التي استهدفت قوافل الاسلحة، والتي نسبت الى إسرائيل، ويقدر بأن التنظيم يسعى الى اعادة فتح مواجهة مع اسرائيل في مزارع شبعا. وقال ان حزب الله يخطط خلال الحرب اللبنانية القادمة الى اطلاق اكثر من الف صاروخ يوميا على إسرائيل، والتسبب بأضرار للمنشآت الاستراتيجية.

وتابع “خلافا لحرب لبنان الثانية اتوقع اننا سنجد في المرة القادمة قوات حزب الله على ارضنا من خلال طرازين، الاول طراز العمليات – طعنات محددة في نهاريا او شلومي او معلوت، والثاني عمليات اكثر ملموسة للسيطرة على اراض اسرائيلية، أي سيطرة حزب الله على بلدة اسرائيلية كاملة”.

ويتحدث بارون عن الحلبة الفلسطينية فيقول ان حماس تعمل على ترميم الأنفاق التي تم تدميرها خلال الجرف الصامد، ولكنها ليست معنية الان بمواجهة اخرى، وتعمل من اجل كبح النيران من غزة.

ويرى ان ابو مازن لا يدعم الارهاب، ويضيف: “لا يوجد لدينا ادنى شك بأن ابو مازن لا يريد الارهاب “انه لا يغمز ولا يحرض، ولا يريد الارهاب فهذا ليس طريقه وهناك اراء تختلف مع ذلك، لكن هذا هو مفهومنا”.

ويضيف بارون ان قسم الاستخبارات لا يلاحظ أي محاولة فلسطينية او أي جهة اخرى للتدخل في الانتخابات الاسرائيلية.

ويتطرق بارون الى امتداد تنظيم داعش ويعتبره “منتوجا مدهشا نجح بواسطة اربعة امتار من القماش وعدة سكاكين من الوصول الى وعينا جميعا”! وحسب تقديراته فانه لا يمكن القضاء على هذا التنظيم من الجو كما تخطط الولايات المتحدة.

وتوقع الجنرال الاسرائيلي استمرار موجة العمليات التي بدأت الأسبوع الماضي في باريس، ويقول: “هناك آلاف النشطاء الذين وصلوا من الغرب وعادوا الى بلادهم، بعد تدريبهم وتسليحهم وامتلاكهم للخبرة والمحفزات. وستتواصل العمليات ضد الغرب والاهداف الاسرائيلية واليهودية وهذه ظاهرة يجب الاستعداد لمواجهتها”.