Thursday, September 19, 2019
اخر المستجدات

توقعات إسرائيلية بحرب على غزة.. هذا ما قاله قادة الاحتلال حول التصعيد الأخير


توقعات إسرائيلية بحرب على غزة.. هذا ما قاله قادة الاحتلال حول التصعيد الأخير

| طباعة | خ+ | خ-

قال وزير المواصلات والاستخبارات في حكومة الاحتلال الإسرائيلي يسرائيل كاتس، إننا على أقرب مدى من الدخول في حرب جديدة مع غزة، منذ انتهاء حرب 2014.

وأضاف كاتس، وفق ما أوردت إذاعة الجيش الإسرائيلي، إننا ننظر إلى إطلاق الصواريخ على (سديروت) وغلاف غزة، كإطلاقها على تل أبيب.

من ناحيته، حمّل رئيس حزب العمل الإسرائيلي، أفي غباين، حكومة نتنياهو المسؤولية عن التصعيد الأمني الذي بدأ صباح اليوم في أعقاب إطلاق رشقات صواريخ من غزة تجاه المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة.

وأوضح غباي، وفق ما أورد موقع “واللاه” الإسرائيلي، أنه منذ انتهاء حرب 2014، لم تقدم الحكومة الإسرائيلية على فعل أي خطوة أو إجراء للحيلولة دون الوصول لجولة التصعيد الحالية.

وأضاف غباي، أن الوضع الأمني المتوتر الذي نعيشه مع قطاع غزة ناجم عن جمود العملية السياسية وعن تقاعس الحكومة الإسرائيلية عن سعيها لخلق تحالفات إقليمية للحرب في قطاع غزة، مضيفاً بأن الحكومة الإسرائيلية برئاسة نتنياهو بمثابة أنبوبة الأوكسجين لحماس.

وفي ذات السياق، قالت وزير القضاء الإسرائيلية، إيليت شاكيد، إنه يجب علينا الاستعداد لخيار احتلال قطاع غزة من أجل إسقاط حكم حماس.

ووفقاً لموقع صحيفة (يديعوت أحرونوت)، أوضحت الوزيرة شاكيد أن ما حصل كان من الممكن أن يؤدي إلى اشتعال حرب جديدة، وذلك في حال وقعت خسائر بشرية في صفوف مستوطني الغلاف، مضيفة بأن الرد يجب أن يكون عنيفاً جداً، وأن جميع الخيارات مطروحة على الطاولة، بما في ذلك احتلال القطاع.

وأضافت شاكيد أن من المعجزة أنه لم تقع كارثة كبيرة كانت ستؤدي إلى نشوب حرب جديدة مع غزة، مؤكدة بأنه يجب على إسرائيل استغلال هذه المعجزة في توجيه ضربة قوية لحماس.

ومن جانبه، دعا الوزير في الكابنيت السياسي الأمني زئيف ألكين إلى ضرورة زيادة حدة الرد الإسرائيلي على إطلاق وابل الصواريخ صباح اليوم، تجاه مستوطنات الغلاف.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي العميد رونين منيلس في مقابلة مع إذاعة الجيش مساء اليوم الثلاثاء، إن إيران تقف خلف كواليس التصعيد في الجنوب.

ووفقاً لإذاعة الجيش، أضاف: “لقد رأينا كيف أن حماس قادرة على ضبط ومنع إطلاق النيران والصواريخ من غزة إذا ما أرادت ذلك، وبحسب ما نراه اليوم فإن الأمور بدأت تخرج عن سيطرة جميع الأطراف”.

وتطرق منيلس إلى النفق الذي تم استهدافه ظهر اليوم بالقرب من معبر كرم أبو سالم، مشيراً إلى أن سلاح الجو قد ضرب النفق من ثلاث محاور ونقاط، مضيفاً بأنه لدى الجيش معلومات عن النفق منذ أكثر من أسبوعين، حيث كان يخطط الجيش لتدمير هذا النفق خلال هذا الأسبوع.

ومن جانبه، أوضح المتحدث باسم الجيش العميد رونين منيلس، أن الحديث يدور عن الهجمة الأكبر منذ حرب 2014، حيث تم ضرب أكثر من 37 هدفاً بما في ذلك مخازن أسلحة وأنفاق، وفق قوله.