الأربعاء 30 / نوفمبر / 2022

توقعات رفع الفائدة في أمريكا تهبط بأسعار النفط والذهب

توقعات رفع الفائدة في أمريكا تهبط بأسعار النفط والذهب
توقعات رفع الفائدة في أمريكا تهبط بأسعار النفط والذهب

هبطت أسعار النفط والذهب لسادس جلسة على التوالي، الإثنين، لتصل إلى أدنى مستوياتها منذ أكثر من 3 أسابيع متأثرة بقوة الدولار وتوقعات برفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سعر الفائدة للحد من ارتفاع التضخم.

وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1746.06 دولارا للأوقية (الأونصة) من الساعة 01:31 بتوقيت جرينتش بعد أن وصل إلى أدنى مستوياته منذ 28 يوليو/تموز إلى 1743.83 دولارا في التعاملات الآسيوية المبكرة، حسبما أوردت وكالة “رويترز”.

وفقد الذهب ما يقرب من 3% الأسبوع الماضي، وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2% إلى 1758.80 دولارا، وذلك بعدما ارتفع الدولار 0.1% إلى أعلى مستوى له منذ أكثر من شهر أمام عملات منافسة، ما يجعل الذهب أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين الذين يحملون عملات أخرى.

وقال اقتصاديون، في استطلاع لرويترز، إن مجلس الاحتياطي الاتحادي سيرفع أسعار الفائدة 50 نقطة أساس في سبتمبر/أيلول المقبل، وسط توقعات بأن التضخم وصل ذروته ومخاوف متزايدة من الركود.

وقالت سلسلة من مسؤولي البنك المركزي الأمريكي، الأسبوع الماضي، إن على البنك مواصلة رفع تكاليف الاقتراض للسيطرة على التضخم المرتفع.

والذهب حساس للغاية لارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية؛ لأنه يؤدي إلى زيادة تكلفة فرصة حيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.

أسعار النفط

كما هبطت أسعار النفط، الإثنين، منهية 3 أيام من المكاسب، وسط مخاوف من أن تؤدي الزيادات الكبيرة في أسعار الفائدة الأمريكية إلى تباطؤ اقتصادي عالمي وتقويض الطلب على الوقود.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت للتسليم في أكتوبر/تشرين الأول 1.17 دولار أو 1.2% إلى 95.55 دولارا للبرميل بحلول الساعة 00:54 بتوقيت جرينتش، تزامنا مع مخاوف من تباطؤ الطلب في الصين؛ بسبب أزمة الطاقة في بعض المناطق التي أثرت أيضا على الأسعار.

وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي للتسليم في سبتمبر/أيلول، والتي من المقرر أن تنتهي يوم الاثنين، 1.12 دولار أو 1.2% إلى 89.65 دولارا للبرميل. وسجلت تعاقدات أكتوبر/تشرين الأول 89.29 دولارا بانخفاض 1.15 دولار أو 1.3%.

وارتفع سعر كل من برنت وغرب تكساس الوسيط لليوم الثالث على التوالي يوم الجمعة ولكنهما انخفضا بنحو 1.5% خلال الأسبوع بسبب ارتفاع الدولار ومخاوف بشأن الطلب.

وبحسب المدير العام للأبحاث في شركة نيسان للأوراق المالية “هيرويوكي كيكوكاوا”، فإن “المستثمرين يشعرون بقلق من أن احتمال رفع بنك الاحتياطي الاتحادي سعر الفائدة بشكل كبير قد يتسبب في تباطؤ اقتصادي واستنزاف الطلب على الوقود”.

وأشار إلى أن “فرض قيود على استخدام الكهرباء في بعض المناطق بالصين يمثل أيضا مصدر قلق لأنه قد يؤثر على النشاط الاقتصادي”.

وكانت وسائل إعلام حكومية قد أوردت أن إقليم سيتشوان، بجنوب غرب الصين، بدأ في الحد من إمداد المنازل والمكاتب ومراكز التسوق بالكهرباء، الأسبوع الماضي؛ بسبب أزمة الطاقة الشديدة التي سببتها موجات الحرارة الشديدة والجفاف.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن