Monday, July 15, 2019
اخر المستجدات

جماهير الباسك تنتفض ضد زيارة نادي إسرائيلي لمدينة غاستيز


جماهير الباسك تنتفض ضد زيارة نادي إسرائيلي لمدينة غاستيز

| طباعة | خ+ | خ-

شهدت منطقة يوسكال هيريا في مدينة غاستيز بإقليم الباسك احتجاجات ملأت مدرجات الملعب ضد زيارة فريق “مكابي تل أبيب” الصهيوني، حيث تحّولت المباراة إلى مهرجان تضامني مع الشعب الفلسطيني.

ورفع المشجعون المحليون الأعلام الفلسطينية خلال المباراة بين نادي باسكونيا والسفير الرياضي للنظام العنصري الصهيوني “مكابي تل أبيب”، كما هتفوا تضامنًا مع الشعب الفلسطيني، وأخرجوا خلال المباراة مجموعة كبيرة من الحروف صنعوا منها جملة (الحرية لفلسطين).

وكانت إدارة النادي قد منعت المشجعين من الوصول إلى الملعب بيافطات تزيد عن 1.5 متر ، لذلك اختار مشجعو باسكونيا هذه الطريقة الأصلية للتضامن مع الشعب الفلسطيني. كما حظرت أجهزة الشرطة المحلية في وقتٍ سابق عرض الأعلام أو الشعارات التي تدعو إلى مقاطعة “إسرائيل”.

وركز المشجعون في الساعات التي سبقت مباراة كرة السلة بين الفريق المحلي، باسكونيا، و”مكابي تل أبيب”، على رفضهم لزيارة الوفد الصهيوني، وأظهروا دعمهم للقوى العاملة في مصنع “كاف” الذين رفضوا بناء ترام القدس تضامنًا مع الشعب الفلسطيني.

الاحتجاجات ضد زيارة “مكابي تل أبيب” ملأت المدرجات بالأعلام الفلسطينية واليافطات التي تطالب بالمقاطعة وعدم استقبال هذا الفريق الذي يمثل النظام العنصري ورغم أنف الهيئة الادارية للفريق الباسكي استطاعت الجماهير دعم القضية الفلسطينية، وكان التضامن حاضرًا في كل لحظة من المباراة التي هُزم فيها الممثل الصهيوني، حيث فاز فريق الباسك ب97 مقابل 73.

وقبل المباراة نُظمت مظاهرة ضد زيارة الفريق الصهيوني تضمنت نفس المطالب داخل وخارج الملعب بضرورة مقاطعة الكيان الصهيوني والتنديد بجرائمه بحق الشعب الفلسطيني، وقد لوحظت الألوان البيضاء والخضراء والحمراء والسوداء للعلم الفلسطيني في مدرجات الملعب.

جدير بالذكر أن هذا الانتصار جاء رغم كل المضايقات، فقد انتصر التضامن الدولي على سياسات الاتحاد الأوروبي الذي يسمح للدولة الصهيونية بالمشاركة في مباريات رياضية في أوروبا. (بوابة الهدف)