لوجو الوطن اليوم

الأربعاء 10 / أغسطس / 2022

جيش أوكرانيا: القوات الروسية انسحبت نحو بيلاروسيا لرص صفوفها

جيش أوكرانيا: القوات الروسية انسحبت نحو بيلاروسيا لرص صفوفها
القوات الروسية انسحبت نحو بيلاروسيا من أجل تنظيم صفوفها

في إيجاز يومي حول مستجدات القتال الدائر في أوكرانيا منذ أكثر من شهر ضد القوات الروسية، أعلنت هيئة لأركان الأوكرانية اليوم الأحد تفاصيل عن مختلف الجبهات.

وأكدت في بيان نشر على حسابها في فيسبوك أن القوات الروسية انسحبت نحو بيلاروسيا من أجل تنظيم صفوفها، وتعزيز إمداداتها من الذخيرة والوقود والغذاء، فضلاً عن إجلاء الجرحى والمصابين.

كما أشارت إلى أن بعض الوحدات المسلحة البيلاروسية لا تزال تتواجد في حقول ومعسكرات التدريب، وفق تعبيرها.

حصار وقتال مستمر

إلى ذلك، تطرقت إلى الأوضاع الميدانية في جنوب وشرق وشمال شرقي البلاد. وأوضحت أن الروس باتو تحت نيران المدفعية والطائرات الأوكرانية في منطقة بوليسيا.

كما أفادت أن القوات الروسية تواصل حصار Slavutych ، فيما لا تتوقف عن محاولة السيطرة على تشيرنيهيف.

أما في سومي، شمال شرقي البلاد أيضا، فيحاول الروس كذلك، تجميع صفوفهم، وفق ما أفادت هيئة الأركان الأوكرانية.

كذلك، أكدت أن كافة المحاولات الروسية للسيطرة على مدينة ماريوبل الساحلية الاستراتيجية (جنوب شرقي البلاد) باءت بالفشل، مؤكدة أن القوات الأوكرانية مستمرة في مقاومتها.

حرب شوارع

أتى هذا البيان بعد فترة وجيزة من تأكيد المخابرات الأوكرانية أن العديد من المناطق في البلاد ستشهد قريبا حرب عصابات وشوارع ضد الروس.

يذكر أنه منذ انطلاق العملية العسكرية التي وصفتها موسكو بالمحدودة في 24 فبراير الماضي، لم تتمكن القوات الروسية حتى الآن من السيطرة على أي مدينة أوكرانية “كبيرة”، في حين توقعت كييف أن تستأنف الهجمات الروسية بشراسة خلال الأيام المقبلة على جبهات مختلفة.

ودفعت تلك العملية الغرب لا سيما دول الناتو إلى الاستنفار في صف واحد، كما رفعت حدة التوتر الأمني بين الروس والغرب.

كذلك، حثت الدول الغربية على إغداق الأسلحة على كييف، فقد أرسلت حتى الآن صواريخ مضادة للدبابات والطائرات، إضافة إلى أسلحة خفيفة ومعدات دفاع، لكنها لم تقدم أي أسلحة ثقيلة أو طائرات، خوفا من توسع الصراع بما لا تحمد عقباه.

(العربية نت)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن