الإثنين 16 / مايو / 2022

حاتم عبد القادر: مروان البرغوثي عازم على الترشح للرئاسة للتعبير عن طموحات شعبنا بالتغيير

حاتم عبد القادر: مروان البرغوثي عازم على الترشح للرئاسة للتعبير عن طموحات شعبنا بالتغيير
مروان البرغوثي

أكد حاتم عبد القادر القيادي بحركة فتح، اليوم الإثنين، أن عضو اللجنة المركزية للحركة الأسير مروان البرغوثي أبو القسام، عازمٌ على الترشح لخوض الانتخابات الرئاسية، مشيراً إلى أنه بات حالةً تعبّر عن آمال وطموحات الشعب الفلسطيني في التغيير الحقيقي.

وقال عبد القادر: “حسب معلوماتي أن الأخ مروان البرغوثي لن يرشح نفسه للمجلس التشريعي، رغم تقديره من حركة فتح بأن يتصدر قائمة مرشحيها كما حدث عام 2006”. حسب ما جاء على موقع (دنيا الوطن)

وأضاف “أبو القسام عازم على الترشح لخوض الانتخابات الرئاسية، وهذا من حقه، وليست فقط رغبته، وإنما هي رغبة قطاع كبير من الشعب الفلسطيني بدليل استطلاعات الرأي العام”.

وفي رده على ما تم تداوله من أن المجلس الثوري لحركة فتح أوصى بأن يتصدر مروان البرغوثي قائمة الحركة لانتخابات المجلس التشريعي المقبلة، قال عبد القادر: “لم يُعقد جلسة للمجلس الثوري حول هذا الموضوع”.

وشدد على أن مروان البرغوثي بات حالةً تعبر عن آمال وطموحات الشعب الفلسطيني في التغيير الحقيقي، وأيضاً تحديث حالة جديدة للصراع مع الاحتلال الإسرائيلي من أجل الخروج من النفق السياسي المسدود.

وبيَّن عبد القادر إلى أننا بحاجة لمرشح إجماع وطني قادر على النهوض بأعباء وتحديات المرحلة القادمة، وقادر كذلك على إحداث تغيير في حياة الشعب الفلسطيني.

ولا يرى القيادي الفتحاوي مشكلة لدى الفصائل الفلسطينية بما فيها حركة حماس أن تتوافق على دعم مرشح واحد لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة، لاسيما وأن الحركة لن ترشح قائداً أو شخصية منها لهذا المنصب.

وتابع: “الفصائل الفلسطينية جميعاً لها موقف إيجابي من مروان البرغوثي، سواءً حركة حماس أو اليسار الفلسطيني”، نافياً وجود تيار اسمه تيار مروان البرغوثي، داخل حركة فتح.

وأوضح قائلاً: “مروان يمثل القاسم المشترك في حركة فتح، والشعب الفلسطيني، وهو حالة نضالية وعنوان وطني، وليس مجرد تيار أو مجرد أشخاص”.

ودافع عبد القادر بشدة عن تطلع مروان البرغوثي الترشح للانتخابات الرئاسية، قائلاً: “من حق أي قائد أن يرشح نفسه لهذا المنصب شأنه شأن أي مواطن فلسطيني. نحن مع الديمقراطية، ونحن أيضاً مع الشرعية الفلسطينية التي يُمثلها الأخ محمود عباس”، مستدركاً “ولكن هذه الشرعية عندما تذهب لصناديق الاقتراع فمن حقي أن أقول رأيي فيها، ومن حق كل الفلسطينيين ذلك”.

وزاد “إبداء الرأي في الشرعية عند صناديق الاقتراع، لا يعني أننا لسنا معها”.

وشدد عبد القادر على كون أبو القسام لا يبحث عن أسماء، ولا يبحث عن مقاعد في قائمة حركة فتح للانتخابات التشريعية، وإنما هو يريد الارتقاء بوحدة حركة فتح، ويريد أيضاً شروطاً ومعاييراً تنسجم مع رغبات الشعب الفلسطيني، وتنسجم مع مطالب التغيير الحقيقي.

ومضى يقول: “المرحلة المقبلة تستوجب شخصيات في قائمة حركة فتح يتم اختيارهم على أساس الكفاءة، النزاهة والشفافية، حتى تقدم حركة فتح نموذجاً مشرفاً للشعب الفلسطيني في الانتخابات القادمة”.

بدوره، أكد القيادي بحركة فتح الدكتور عبد الله عبد الله، أن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، عندما زار الأسير المناضل مروان البرغوثي، اقترح عليه أن يكون على رأس قائمة حركة فتح للانتخابات التشريعية، ولكنه اعتذر.

وفي سؤاله عما إذا كان البرغوثي عازماً أن يترشح لانتخابات الرئاسة، أجاب عبد الله: “ممكن. هذه حركة واسعة، أي أخ له تاريخ نضالي ودور في العمل الوطني من حقه أن يترشح لأي موقع، وهناك أطر للحركة ومؤسسات، تجتمع وتختار من سيكون مرشحاً باسمها في أي مستوى انتخابي سواء كانت انتخابات بلدية، أو انتخابات تشريعية، أو حتى انتخابات رئاسية”. حسب حديثه مع موقع (دنيا الوطن) المحلي

وتابع :”التوافق في أي مستوى من المستويات مرتبطٌ بمعايير، وعندنا نظام داخلي نستند إليه ونطبقه”.

اقرأ المزيد:

أبو مرزوق: الرئيس أبو مازن رفض طلب إسرائيل بتأجيل الانتخابات الفلسطينية

إسرائيل تُسجل انخفاضاً في أعداد مصابي (كورونا)

قسد: أعدنا إلى الطائفة الإيزيدية بالعراق 12 طفلا من آباء ينتمون لـ “داعش”

شارك هذا المقال :

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on skype
Skype
Share on email
Email
Share on tumblr
Tumblr
Share on reddit
Reddit
Share on linkedin
LinkedIn

زوارنا يتصفحون الآن