Sunday, July 21, 2019
اخر المستجدات

حركة حماس توجه عدة رسائل حول ورشة البحرين الاقتصادية وصفقة القرن


حركة حماس توجه عدة رسائل حول ورشة البحرين الاقتصادية وصفقة القرن

| طباعة | خ+ | خ-

وجهت حركة حماس ، مساء اليوم الاثنين، عدة رسائل حول المؤتمر الذي دعت الولايات المتحدة الأمريكية لعقده في العاصمة البحرينية المنامة غدا الثلاثاء، ضمن ” صفقة القرن “.

وقالت الحركة في مؤتمر صحفي بمدينة غزة ، إن “قضية فلسطين لا ينوب عنها ولا يمثلها سوى شعبها الصامد، ولم تكن فلسطين يومًا قاصرًا حتى يقرر لها غيرها، مشددة على رفضها لصفقة القرن ومؤتمر البحرين التصفوي”.

ودعت الحركة جماهير شعبنا إلى “الإضراب الشامل يوم الثلاثاء 25-6 بالتزامن مع مؤتمر البحرين التآمري، وإلى المشاركة في كل الفعاليات الشعبية الرافضة لصفقة العار ومؤتمر التفريط في المنامة”.

وتعهدت الحركة “بالعمل على إسقاط هذه المؤامرة، مؤكدة على عروبة القدس وفلسطين، وعلى حق اللاجئين بالعودة إلى ديارهم التي هُجروا منها”.

وأكدت الحركة أن “المجتمعين في المنامة لا يملكون أي حق أو أي تفويض للحديث بالنيابة عن فلسطي”ن، مضيفة أن “شعبنا لن يساوم على حقوقه الوطنية وقضيته السياسية، أو يقايضها بكل العروض والمغريات”.

وأضافت الحركة أن “مؤتمر البحرين يمثل خطورة قصوى، ويعتبر خروجًا عن ثوابت الأمة وقراراتها، ويحاول أن يؤسس لواقع شديد الخطورة، حيث يسعى إلى تحويل قضية شعبنا من قضية سياسية إلى قضية إنسانية”.

وأشارت إلى أن “مؤتمر البحرين يعمل لتمهيد لمشاريع وتحالفات خطيرة ومشبوهة، ودمج الاحتلال الإسرائيلي في نسيج المنطقة”.

واعتبرت الحركة “تجاهل الإجماع الفلسطيني برفض مؤتمر البحرين، والإصرار على عقد المؤتمر، يشكل تراجعًا عربيًا خطيرًا عن الموقف الثابت برفض ما يرفضه شعبنا”.

وحيت الحركة شعبنا الفلسطيني وأمتنا وأحرار العالم الرافضين لصفقة القرن ولكل المؤامرات التي تحاك ضد قضيته، مطالبة الأشقاء في دولة البحرين وكل الدول المشارِكة بالتراجع عن عقد مؤتمر المنامة أو المشاركة فيه.

وأكدت حماس على “تمسكها بالمقاومة بكل الوسائل، وفي المقدمة منها الكفاح المسلح، إلى جانب كل الأدوات الأخرى”، محذرة من أي خطوة لضم أجزاء من الضفة الغربية للاحتلال.

وتابعت الحركة:” ماضون في مقاومتنا، متمسكون بحقنا في فلسطين كل فلسطين، لا نعترف بالاحتلال، ولا نُقر له بشبر من أرض فلسطين، ولتسقط المؤامرات”.