Tuesday, October 22, 2019
اخر المستجدات

حركة فتح في الضفة الغربية ترد على خالد البطش


حركة فتح، محمود عباس

| طباعة | خ+ | خ-

رد كوادر من حركة فتح في الضفة الغربية، على رسالة القيادي في حركة الجهاد الاسلامي، خالد البطش، والتي استفسر فيها من حركة فتح إذا كانت معنية بفتح صفحة خلاف مع الجهاد من خلال طريقة تعاملها مع الأسير المحرر خضر عدنان.

وجاء في معرض رد كادر فتح في الضفة الغربية على القيادي في الجهاد البطش :

” الاخ القائد في الجهاد الاسلامي خالد البطش ،،

تحية الوحدة و الحقيقة ،،

هل انت مع الحق ام مع الباطل ،،؟؟؟

منذ بدأ خضر عدنان اضرابه عن الطعام في السجون الاسرائيلية و ما تبعه من حملة تضامن معه كنا اول من تضامن مع و وقف الى جانبية و قد حملنا صوره على رؤوسنا و صرخنا بحناجرنا الحرية لخضر عدنان ،،

و لكن ،، و بعد خروج خضر عدنان من السجن كان رد الجميل منه ان تطاول علينا و وصفنا بالخونة و العملاء و الجواسيس ،،

اخانا العزيز ،، ان تطاول خضر عدنان على قادتنا و على كوادرنا و وصفهم بالجواسيس و العملاء لابد له من وقفة ،،

هل خضر عدنان قدم ما قدمه ابناء حركة فتح ،، و ان كان الاضراب عن الطعام الذي خاضه يعني انه معصوم فهذا غير صحيح ،،

فقد خضنا الاضرابات عن الطعام قبل ان يولد خضر عدنان ،،

ان الملاحظ لطريقة خضر عدنان في تعامله مع ابناء حركة فتح يعلم ان خضر عدنان يحاول في كل مرة ان يخلق ازمة مع الجهاد الاسلامي ،، و نحن نعلم و انت تعلم ايضا ان اكثر من فتنة حدثت في الضفة الغربية كان بطلها خضر عدنان و امثلة على ذلك ،، قرية صرة ، الدهيشة ، العروب ، نابلس ،، رام الله ،، و غيرها

فهل يعقل أينما يذهب خضر عدنان يكون همه الاول الاساءة لابناء حركة فتح و استفزاز ابناء الاجهزة الامنية و التطاول و الاعتداء عليهم ،،،

و السؤال هنا لك اخانا الكبير خالد البطش ،، لماذا لا نرى خضر عدنان يتظاهر ضد الاعتقال السياسي في قطاع غزة و انت اعلم الناس بما يحدث في قطاع غزة ،،،؟؟

كنا نأمل من قيادة الجهاد الاسلامي ان تقول لخضر عدنان كفى تطاولا على المناضلين و الشرفاء ،، كفى فتنة و انقسام ،،

كنا نامل من خضر عدنان ان يخرج ليتظاهر ضد الانقسام و الانقلاب الذي راح ضحيته المئات من ابناء حركتنا على ايدي مليشيات حماس في قطاع غزة ،،

كنا نامل من خضر عدنان ان يصرح و لو لمرة واحدة ضد اعتقال اخوتنا و اخواتنا في قطاع غزة من قبل الامن الداخلي التابع لحماس …

كنا نامل ان تكون رسالة خضر عدنان رسالة وحدة وطنية لا تفرقة و فتنة و تطاول و استفزاز و اعتداء ،،،

و اننا هنا و في هذا المقام نطالبك انت بصفتك التنظيمية كاحد رموز الشعب الفلسطيني و حركة الجهاد الاسلامي ان تقول لخضر عدنان كفى تحريض ضد ابناء حركة فتح و كفى تطاول على المناضلين و القادة ،،، و كفى كذبا و زورا في نقل الاحداث ،،، كفى لكل محاولات تشويه الحقيقة ،،،

اننا هنا يا اخانا الكبير نقول اننا اول من يدعو الى الوحدة الوطنية و اول من يدعو الى التلاحم و اول من يدعو الى رص الصفوف ضد العدو الصهيوني ،،

و نحن في حركة فتح لسنا معنيون باي ازمة مع اي أحد ،، فنحن دعاة وحدة و لسنا دعاة تفرقة و انقسام ….

نطالبك ايها الاخ الكبير باصدار توجيهاتكم الى خضر عدنان بالكف عن ممارساته الاستفزازية و تطاوله على المناضلين و القادة ،،و وقف حملة التحريض الذي يقودها هو و بعض افراد الجهاد الاسلامي المعروفين لديكم ضد الاجهزة الامنية و ابناء حركة فتح ،،

و كلنا امل بكم و بحكمتكم بان توقفوا الفتنة قبل ان تصل الامور الى حد لا نرغب به نحن او انتم .

كتبها اخوتك و ابناؤك من  كوادر حركة فتح/ الضفة الغربية