الخميس 08 / ديسمبر / 2022

“حريات” تحذر من تدهور صحة الأسير الهمص‎

حمل مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية “حريات” مصلحة السجون الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير علاء الهمص الذي يعاني وضعاً صحياً خطيراً بإقرار إدارة سجن ريمون.

حيث يعاني الهمص من مرض السل، سعال دائم وهزال، فتق في المعدة، ورم في الحنجرة، التهابات في الأمعاء. أُجري له فحص قبل ثلاثة أسابيع أظهر أن مساحة الإصابة بمرض السل 28 ملم +.

وكانت إدارة السجن ادعت أنه تعافى من إصابته بمرض السل عام 2012، إلا أنها تقر الآن بأن المرض عاد أخطر من السابق وسيقومون بنقله بعد الأعياد اليهودية إلى مركز السل في بئر السبع.

يذكر أن الأسير علاء الهمص من سكان مدينة رفح جنوب قطاع غزة، اعتقل بتاريخ 24/01/2009 وحكم بالسجن لمدة 29 عاماً، أصيب بمرض السل عام 2012، وعلى أثر ذلك أُعطي علاجاً قوياً أدى لإصابته بورم في الغدد اللمفاوية، وارتجاف في الأطراف، ومشكلة في المعدة والأعصاب.

وكان حريات قد حذر أكثر من مرة من خطورة حالته وطالب بالإفراج عنه. واليوم في ظل تردي وضعه الصحي جدد المركز مطالبته بالإفراج الفوري عنه وتحميل سلطات الاحتلال ومصلحة السجون كامل المسؤولية عن حياته.

كما طالب الصليب الأحمر الدولي ومنظمة الصحة العالمية والمؤسسات الحقوقية الدولية الضغط على الحكومة الإسرائيلية تأمين إطلاق سراحه فوراً.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن