Tuesday, August 20, 2019
اخر المستجدات

حقيقة خبر وفاة ميادة الحناوي بعد سقوطها عن المسرح في تونس (فيديو)


حقيقة خبر وفاة ميادة الحناوي بعد سقوطها عن المسرح في تونس (فيديو)

ميادة الحناوي

| طباعة | خ+ | خ-

وكالات – الوطن اليوم

تداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، يوم الجمعة، خبر وفاة ميادة الحناوي الفنانة والمطربة السورية المشهورة، وذلك في أعقاب سقوطها عن المسرح خلال إحيائها حفلا في مهرجان صفاقس الدولي بإحدى المدن التونسية.

وذكرت مصادر محلية أن الفنانة ميادة الحناوي تعرضت للإغماء أثناء الحفل فسقطت عن المسرح، مشيرة إلى أنها بحالة صحية جيدة واستكملت الغناء والحفل لكن وهي جالسة على كرسي.

وفي التفاصيل، فقد كانت الفنانة ميادة الحناوي تغطي “أنا بعشقك أنا” قبل أن تسقط بشكل مفاجئ عن المسرح، ثم تجمع حولها العديد من المحبين من أجل إسعافها، ثم استفاقت وأكملت الحفل حتى النهاية.

وفي أول تعليق لها على ما تعرضت له، قالت المغنية ميادة الحناوي إن درجة حرارتها ارتفعت لأول مرة في حياتها، وذلك خلال حديثها وتفاعلها مع الجماهير التي كانت تشارك في مهرجان صفاقس الدولي.

يذكر أن ميادة الحناوي ولدت يوم الثامن من أكتوبر عام 1959، في حلب السورية وتبلغ من العمر 59 سنة حاليا، وهي لقبت بمطربة الجيل وصنفت في الصف الأول بين المطربات العرب حيث غنت في صغرها واعاد اكتشافها الموسيقار محمد عبد الوهاب عندما استمع إلى صوتها في إحدى سهراته بمصيف بلودان بسوريا الذي كان يحرص على زيارتهِ والاستجمام فيه كل صيف ويعرف مصيف بلودان بأنه “مصيف المشاهير”.

ومن أجمل ما قيل بحق ميادة الحناوي في تاريخها، ما تحدث به الموسيقار السنباطي : “يسعدني كما بدأت حياتي مع أم كلثوم أن انهيها مع ميادة الحناوي” واعطاها لحن قصيدته “اشواق” ولحن لها رائعته “ساعة زمن”، بالإضافة إلى حديث الموسيقار بليغ حمدي الذي كتب اغنيتين لها وهما “انا بعشقك” و”الحب إلى كان”.

يشار إلى أن ميادة الحناوي هي أول مطربة عربية تسجّل أغانيها بنظام التراكات الذي يسمح بتسجيل اللحن على تراك والغناء على تراك آخر، وهي أول مطربة عربية تطلق أغانيها على اسطوانات ليزر، فيما نظم الشاعر الفلسطيني رامي أبو صلاح لها قصيدةً في ذكرى ميلادها وكثيرون آخرون منحوها ألقاباً رائعة لروعة فنها وأصالته ورقيّه.