Sunday, August 25, 2019
اخر المستجدات

حكومة “أبو مازن” ستوقف الاعتقال السياسي وتصدر الجوازات لغزة


| طباعة | خ+ | خ-

على الرغم من توقيع حركتي فتح وحماس على اتفاق المصالحة الفلسطينية بمخيم الشاطئ، الا ان الاعتقالات والاستدعاءات السياسية سواء بالضفة الغربية أو قطاع غزة ما زالت مستمر حتى اللحظة.

وفي هذا السياق، أكد خليل عساف عضو لجنة الحريات في الضفة الغربية ان الاعتقالات السياسية من قبل الاجهزة الامنية بالضفة ما زالت مستمرة منذ توقيع اتفاق “الشاطئ” بين حماس وفتح وحضور الفصائل ولكن بوتيرة أقل من السابق.

واوضح ان الاجهزة الامنية لا زالت تلاحق عناصر حركة حماس في الضفة وخاصة في مدينتي الخليل وطولكرم، والمطلوب حاليا قرار سياسي لوقف هذه الاعتقالات التي توتر اجواء المصالحة القائمة حاليا.

واشار الى ان هناك استدعاءات واعتقالات بشكل شبه يومي وخاصة للحركة الطلابية في الضفة، مشيرا إلى أن هناك بعض الاستفزازات التي تسعى بعض الاطراف لخلقها من اجل مصالح خاصة لتعكير اجواء المصالحة.

من جانبه اكد خليل أبو شمالة امين سر لجنة الحريات في قطاع غزة عدم وجود اعتقالات سياسية في قطاع غزة ولكنه اشار لوجود استدعاءات على خلفيات سياسية من قبل الاجهزة الامنية في القطاع.

واكد ان هذه الاستدعاءات انخفضت بعد توقيع اتفاق المصالحة الاخير.

واكد ان لجنة الحريات قدمت التوصيات التي تتعلق بعملها، موضحا أن بعض هذه التوصيات طبق وخاصة موضوع جوازات السفر، حيث يتم حاليا منح الجميع جوازات دون منع اي شخص.

ولفت الى ان الحكومة المقبلة ستضع حدا للاعتقالات السياسية، كاشفا انه سيتم فتح كافة الجميعات المغلقة في قطاع غزة والضفة بعد تفعيل قانون الجمعيات.

واشار الى انه بعد تشكيل الحكومة سيتم استصدار جوازات سفر لسكان قطاع غزة في وزارة الداخلية بالقطاع وليس كما يجري حاليا تقديم الجوازات عبر البريد وتحويلها للضفة ما يعني تخفيف الاعباء المالية على المواطنين وخاصة برسوم البريد.

وستقوم الحكومة المقبلة بتطبيق حرية العمل السياسي.

المصدر: وكالة معا