Friday, September 20, 2019
اخر المستجدات

حكومة اشتية تؤدي اليمين القانونية أمام الرئيس عباس


حكومة اشتية تؤدي اليمين القانونية أمام الرئيس عباس

| طباعة | خ+ | خ-

أدت حكومة الدكتور محمد اشتية اليمين القانونية أمام الرئيس محمود عباس خلفا لحكومة الدكتور رامي الحمد الله .

وقال المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم، أن الحكومة الـ18 خرجت وفي ظل متأخرات مثل عدم الإعلان عن وزارتي الداخلية والأوقاف وتأجيلها بسبب عدم حسم من سيحملها، وسيتم الإعلان عنها قريبا .

وأضاف “هذه الحكومة أطلق عليها رئيس الوزراء بأنها حكومة الشعب وهذا التوصيف له دلالات كبيرة لما له اهمية بمتابعة قضايا الناس والقدس ستكون في صدارة الاولويات لان المعركة بالقدس وسط تحدي لإغلاق البوابات والاقتحامات المتواصلة للأقصى .

وقال “هذه الحكومة يختلط فيها السياسي بالخدماتي وهي حكومة تأتي في ظل ظروف صعبة أهمها طرح صفقة القرن قريبا والتي بدأت ملامحها تتضح من خلال إجراءات غير قانونية والبلطجة السياسية من قبل الولايات المتحدة”.

وحول معارضة بعض الفصائل افاد انه عندما تعقد الحكومات تزدحم المعارضة وهي حالة صحية لكن لا يمكن الطعن بالحكومة التي أخذت شرعياتها من الرئيس ومنظمة التحرير وحركة فتح والفصائل المشاركة، والحكومة تسعى لمد جسر الوصال مع كافة الفصائل الشقيقة لحماية القدس ومواجهة المرحلة الصعبة القادمة، وهذه تحديات جسيمة وسيسجل وصمة عار لكل من يتخلف عن حماية القدس والإسهام باضعاف جسد المناعة الوطنية .

وفيما يلي سير ذاتية مختصرة لأعضاء الحكومة:

رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية

سياسي واقتصادي وأكاديمي، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، يحمل شهادة الدكتوراه في التنمية الاقتصادية، تقلّد عدة مناصب وزاريّة وترأس المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار “بكدار”، كما عمل عميدا في جامعة بيرزيت، ورئيسا لمجلس أمناء الجامعة العربية الأمريكية، وعضوا في مجالس أمناء جامعات القدس والاستقلال والنجاح وترأس عددا من المؤسسات الخيرية والإنسانية، وهو عضو في الفريق الفلسطيني المفاوض وله العديد من المؤلفات في الاقتصاد والسياسة والأدب.

نائب رئيس الوزراء الدكتور زياد أبو عمرو

سياسي وكاتب وأكاديمي، يحمل شهادة الدكتوراه في السياسة المقارنة، وعمل أستاذا للعلوم السياسية في جامعة بيرزيت وعدد من الجامعات الأمريكية. تبوأ عدة مناصب وزاريّة، وله العديد من المؤلفات والدراسات الأكاديمية والسياسية في الشؤون الدولية والعربية والفلسطينية.

وزير الإعلام، نائب رئيس الوزراء السيد نبيل أبو ردينة

سياسي وإعلامي، وهو الناطق الرسمي باسم الرئاسة، التحق مبكرا في الثورة الفلسطينية وعمل لسنوات طويلة مساعدا لعضو اللجنة المركزية خليل الوزير، ثم انتقل للعمل مع ياسر عرفات كناطق باسمه حتى وفاته، ليكمل مشواره مع الرئيس محمود عباس.

وزير شؤون القدس السيد فادي الهدمي

اقتصادي وناشط اجتماعي مقدسي، يحمل درجة الماجستير في الإدارة والاقتصاد من جامعة مانشستر البريطانية، وهو المدير العام السابق لغرفة تجارة وصناعة القدس، وعمل مستشارا اقتصاديا للعديد من المشاريع الدوليّة في القدس.

وزير الاقتصاد الوطني السيد خالد العسيلي

اقتصادي ومستثمر ذو خبرة واسعة في إدارة الأعمال والاستثمار، يحمل شهادة البكالوريوس في الاقتصاد وإدارة الأعمال، ساهم بتأسيس عدة شركات فلسطينية وترأس عددا منها، كما ترأس بلدية الخليل وأسهم بتنفيذ عشرات المشاريع التنمويّة من خلالها.

وزيرة الصحة الدكتورة مي سالم الكيلة

طبيبة ودبلوماسية وأكاديمية، تحمل درجة الدكتوراه في الصحة العامة والإدارة الصحية، ذات خبرة واسعة في إدارة المؤسسات الصحيّة ورسم سياساتها، إذ عملت في الإدارة الصحيّة في الأونروا وعملت أستاذة في جامعة القدس، كما مثّلت فلسطين كسفيرة في إيطاليا وتشيلي.

وزير الأشغال العامة والإسكان الدكتور محمد زيارة

مهندس وأكاديميّ ذو خبرة في مشاريع إعادة الإعمار، يحمل درجة الدكتوراه في الهندسة المدنيّة، عمل أستاذا للهندسة في العديد من الجامعات الفلسطينية، كما عمل في وزارة الأشغال العامة والإسكان.

وزير التربية والتعليم الدكتور مروان عورتاني

أكاديمي ذو خبرة في إدارة المؤسسات التعليمية ورسم سياساتها، يحمل درجة الدكتوراه في الرياضيات، عمل رئيسا لأكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا، وكذلك لجامعة فلسطين التقنية “خضوري”، وقائما بأعمال رئيس جامعة القدس.

وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محمود أبو مويس

أكاديمي وطبيب يحمل درجة الدكتوراه في طب الأسنان، عمل عميدا للعديد من كليات طب أسنان في الوطن والخارج، ثم أصبح رئيسا للجامعة العربية الأمريكية. وله خبرة واسعة في إدارة ورسم السياسيات لمؤسسات التعليم العالي.

وزير الحكم المحلي المهندس مجدي الصالح

مهندس ونقابي ذو خبرة واسعة في تنفيذ مشاريع البنية التحتية، يحمل درجة البكالوريوس في الهندسة المدنية، انتخب أمينا عاما للاتحاد العام للمهندسين الفلسطينيين، كما كان نقيبا للمهندسين.

وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس إسحق سدر

مهندس وأكاديمي، يحمل درجة الدكتوراه في الهندسة، يعمل محاضرا في كليتي الهندسة والدراسات العليا في جامعة بوليتكنك فلسطين، وهو عميد كلية المهن التطبيقية في الجامعة، كما أنه ناشط في العمل النقابيّ.

وزير النقل والمواصلات السيد عاصم سالم

اقتصادي وناشط اجتماعي، يحمل درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال والاقتصاد، يعمل في القطاع التجاري، كما عمل في جامعة النجاح الوطنية وترأس نقابة العاملين في الجامعات الفلسطينية، ويرأس جمعية خيرية تدعم الطلاب والخريجين.

وزير الزراعة السيد رياض العطاري

عمل المؤسساتيّ، يحمل درجة الماجستير في علم الاجتماع والتنمية ورسم السياسات، وهو عضو المكتب السياسيّ ومن مؤسسي الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني- فدا، ومرشّحه للحكومة، وكذلك عضو المجلس الوطني الفلسطيني.

وزير العدل الدكتور “محمد فهاد” الشلالدة

قانوني وأكاديمي، يحمل درجة الدكتوراه في القانون الدولي تخصص قانون دبلوماسي، وهو مدير المعهد الفلسطيني للقانون الإنساني، ودرس القانون في عدة جامعات فلسطينية وشغل عمادة كليتي الحقوق في جامعة القدس، والقانون والعلوم الشرطية في جامعة الاستقلال.

وزيرة شؤون المرأة الدكتورة آمال حمد

سياسية ونسوية، تحمل درجة الدكتوراه في الفلسفة تخصص “علم نفس تربويّ”، وهي مسؤولة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في المحافظات الجنوبية منذ عام 2007، وشغلت عضويّة اللجنة المركزية لحركة فتح، وكذلك عضويّة المجلس الثوري.

وزيرة السياحة والآثار السيدة رُلى معايعة

اقتصاديّة ومؤسساتية، ذات خبرة واسعة في قطاع السياحة، تحمل دبلوما عاليا في الإدارة العامة، مثّلت فلسطين في العديد من المؤتمرات الدولية على الصعيدين العربي والدولي، ووزيرة سابقة.

وزير العمل الدكتور نصري أبو جيش

طبيب وسياسي ودبلوماسي، يحمل درجة الدكتوراه في الدراسات التطويريّة والعلوم السياسيّة، ينتمي لحزب الشعب وهو مرشّحه للحكومة، كما مارس العمل الأكاديمي كمحاضر معتمد في عدة معاهد دبلوماسية.

وزير الثقافة الدكتور عاطف أبو سيف

كاتب وروائي وأكاديمي وسياسي، حاصل على درجة الدكتوراه في العلوم السياسية، عمل أستاذا في أكثر من جامعة فلسطينية، صدرت له العديد من الأعمال الأدبية منها رواية “حياة معلّقة” التي ترشّحت لجائزة (البوكر). وعمل متحدثا باسم حركة فتح منذ شباط 2018.

وزير التنمية الاجتماعية الدكتور أحمد مجدلاني

سياسيّ واقتصادي وأكاديمي، يحمل درجة الدكتوراه في فلسفة الاقتصاد، وهو الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، ومرشحها للحكومة، كما أنه عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، شغل عدة مناصب وزارية في السابق.

وزير الدولة للريادة والتمكين المهندس أسامة السعداوي

مهندس ذو خبرة واسعة في إدارة المؤسسات غير الحكومية، يحمل درجة الماجستير في الهندسة المدنية، ويعمل مديرا عاما للمجلس الفلسطيني للإسكان في قطاع غزّة.

وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور رياض المالكي

دبلوماسي وأكاديمي، ذو خبرة واسعة في العمل الدولي، يحمل شهادة الدكتوراه في الهندسة من الجامعات الأمريكية، عمل محاضرا في جامعة بيرزيت وهو وزير الخارجية السابق.

وزير المالية السيد شكري بشارة

اقتصادي ذو خبرة واسعة بالسياسات المالية، إذ ساهم بتأسيس وإدارة العديد من المؤسسات المالية في الوطن والخارج، وهو حاصل على شهادتي ماجستير في الاقتصاد وإدارة الأعمال. وشغل منصب وزير المالية في الحكومة السابقة.

أمين عام مجلس الوزراء الدكتور أمجد غانم

مهندس وأكاديمي يحمل الدكتوراه في الهندسة الصناعية والإدارية والتطوير المؤسسي، ذو خبرة واسعة في العمل الأكاديمي والاستشاري المهني في فلسطين والعالم العربي، وعمل في جامعة النجاح الوطنية و جامعات كندية وأمريكية.

المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم

صحفي وكاتب يحمل درجة الماجستير في الأدب العربي، وهو المشرف العام على صحيفة القدس، كما عمل رئيسا للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الفلسطيني، ورئيسا لتحرير وكالة معا، كما عمل معدا ومقدما للعديد ومن البرامج التلفزيونية والإذاعية.