Monday, October 21, 2019
اخر المستجدات

حكومة الوفاق تستلم معابر قطاع غزة صباح الأربعاء


كرم أبو سالم

| طباعة | خ+ | خ-

من المقرر أن تتسلم حكومة الوفاق صباح غدٍ الأربعاء معابر قطاع غزة، وذلك في إطار عملية تسلم المعابر وتمكين الحكومة من أداء مهماها.

وأفاد رئيس هيئة الحدود والمعابر نظمي مهنا مساء الثلاثاء أن الهيئة ستتلم المعابر غدًا، وستكون بدءًا من معبر رفح الساعة الثامنة صباحًا (بتوقيت القدس المحتلة).

وأفادت مصادر محلية أنه جرى مساءً عقد اجتماع بين إدارة المعابر في غزة ومدير المعابر بالسلطة نظمي مهنا بحضور الوفد الأمني المصري، وذلك في إطار الترتيبات النهائية لعملية التسليم.

يذكر أن رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية وهيئة المعابر والحدود الوزير حسين الشيخ أكد في وقت سابق اليوم جاهزية حكومة الوفاق لاستلام معابر القطاع بشكل كامل وفعلي صباح غدٍ الأربعاء، بما في ذلك معبر رفح.

وقال الشيخ إنه سيتم الإعلان عن إعادة العمل بشكل طبيعي على معبر رفح- كما قبل 14 يونيو 2007- بدءًا من 15 نوفمبر الجاري وسنستمر في توفير الاحتياجات المطلوبة كافة لفتح المعبر وفق اتفاق المعابر 2005 خلال أسبوعين.

وكان الناطق باسم الهيئة هشام عدوان أشار إلى إن إجراءات تسلم معابر قطاع غزة ستبدأ رسميًا غدًا، موضحًا أنه تم اليوم تسليم “بنك فلسطين” الغرف الخاصة بجباية الشيكات وتذاكر الحافلات في معبر رفح.

وجدد عدوان التأكيد على أنه لا يوجد ما يعيق تسليم معابر القطاع خاصة معبر رفح مع مصر إلى حكومة الوفاق الوطني “على قاعدة العمل المشترك في سبيل خدمة المواطن”.

ووصل مهنا ممثلًا عن السلطة الفلسطينية ووفد من المخابرات المصرية إلى قطاع غزة ظهر اليوم، عبر حاجز بيت حانون/ “إيرز”، تمهيدًا لتسلم المعابر.

وكان مهنا زار قطاع غزة ليومين في 16 من الشهر الجاري على رأس وفد حكومي من الضفة الغربية للبدء بتنفيذ البند المتعلق بتسلم حكومة الوفاق لمعابر القطاع.

ووقعت حركتا فتح وحماس في 12 من الشهر الجاري اتفاقًا للمصالحة في القاهرة برعاية المخابرات المصرية.

واتفقت الحركتان على الانتهاء من إجراءات تمكين حكومة الوفاق من ممارسة مهامها بشكل كامل والقيام بمسؤولياتها في إدارة القطاع كما الضفة الغربية وفق النظام والقانون بحد أقصى 1/12/2017.

وقرر الطرفان الانتهاء من إجراءات استلام حكومة “الوفاق الوطني” لكافة معابر قطاع غزة، بما في ذلك تمكين أطقم السلطة الفلسطينية من إدارة تلك المعابر بشكل كامل، وذلك بحد أقصى يوم 1 /11/ 2017.

واتفقت الحركتان على توجه قيادات الأجهزة الأمنية الرسمية العاملة في الضفة إلى غزة لبحث سبل وآليات إعادة بناء الأجهزة الأمنية مع ذوي الاختصاص.

وتضمن الاتفاق عقد اجتماع بالقاهرة خلال الأسبوع الأول من شهر ديسمبر 2017 لتقييم ما تم إنجازه في القضايا التي تم الاتفاق عليها كافة، وعقد اجتماع يوم 14/11/2017، لكافة الفصائل الفلسطينية الموقعة بالقاهرة على اتفاقية “الوفاق الوطني الفلسطيني” في 4/5/2011، لبحث جميع بنود المصالحة الواردة في الاتفاق المذكور.