الخميس 08 / ديسمبر / 2022

حلف الناتو: لن ندافع عن إسرائيل حال اندلاع حرب بينها وبين إيران

حلف الناتو: لن ندافع عن إسرائيل حال اندلاع حرب بينها وبين إيران

نشرت وسائل الاعلام العبرية بعد اليوم السبت تقارير موسعة حول تصريح امين عام حلف شمال الاطلسي الناتور التي قال فيها ان الحلف لن يحمي اسرائيل اذا تعرضت لهجمات من قبل ايران او الجهات الموالية لها في الشرق الاوسط.

وقد نقلت وسائل الاعلام العبرية التصريح بشكل موسع بين منتقد ومتسائل لهذه التصريحات حيث لاقت التصريحات انتقادات في وسائل الاعلام المحسوبة على اليمين الاسرائيلي.

و قال أمين عام حلف شمال الأطلسي “ناتو” ينس ستولتنبرغ، إنّ “الحلف لن يقدم على مساعدة إسرائيل دفاعيًا في حال هاجمها العدو اللدود إيران”، حسب وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية.

وأضاف “ستولتنبرغ” في تصريحات نشرتها مجلة “دير شبيغل” الألمانية، اليوم السبت، أنّ “إسرائيل شريكة، وليست عضو في حلف شمال الأطلسي”، موضحاً أنّ “الضمانة الأمنية التي يوفرها حلف الناتو (لأعضائه) لا تنطبق على إسرائيل”.

وفي السياق، شدّد ستولتنبرغ على عدم “انخراط حلف الناتو في جهود إحلال السلام في الشرق الأوسط، أو في النزاعات التي تشهدها المنطقة”.

جاءت تصريحات “ستولتنبرغ” وسط تزايد التوتر بين إسرائيل وإيران، وتكثيف رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، انتقاده للاتفاق النووي الموقع بين طهران وعدد من القوى الكبرى.

وفي 2015، وقعت إيران، مع الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن (روسيا والولايات المتحدة وفرنسا والصين وبريطانيا) بالإضافة إلى ألمانيا، اتفاقًا يقضي بفرض قيود وتفتيش دائم على برنامج طهران النووي، وحصره في الاستخدامات السلمية، مقابل رفع العقوبات الاقتصادية الغربية المفروضة عليها.

وفي 8 مايو/أيار الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على إيران والانسحاب من الاتفاق النووي، مبررًا قراره بأن الاتفاق “سيء ويحوي عيوب تتمثل في عدم فرض قيود على البرنامج الصاروخي الإيراني وسياستها في الشرق الأوسط”.

ورفضت فرنسا وبريطانيا وألمانيا، بصفتها ممثلة أوروبا في الاتفاق، هذا القرار، وأعلنت تلك الدول تمسكها بالاتفاق.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن