Saturday, September 26, 2020
اخر المستجدات

حماس : انتهينا من تشكيل اللجنة التحضيرية للانتخابات


| طباعة | خ+ | خ-

كشفت حركة حماس في قطاع غزة اليوم السبت عن انتهاءها من تشكيل اللجنة التحضيرية للانتخابات ، مؤكدة جاهزيتها الاحتكام للشارع الفلسطيني عبر انتخابات شاملة رئاسية وتشريعية ومجلس وطني.

وأكد القيادي في حركة حماس أسامة المزيني في كلمة له خلال مسيرة جماهيرية ظهر اليوم بمدينة غزة احتفالًا بانطلاقة حركة حماس الـ32 امتلاك الحركة ما تُحرر به الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال المزيني إننا نقول لأسرانا إن حماس تصر بكل قوة على حق كل أسير في أن ينال حريته، وإننا نعاهد الله ونعاهدكم أنكم على موعد مع وفاء الأحرار 2، مردفًا: بيدنا ما ننفذ به وعد الأسرى.

وأكد أن حماس في ذكرى انطلاقتها الثانية والثلاثين لن تتراجع، وستواصل طريق المقاومة وتحرير الأرض مهما بلغت التضحيات، وستعمل على إسقاط المؤامرات المحدقة بالقضية، متوعدا الاحتلال بفرض معادلات جديدة إن لم يزل الحصار عن أهلنا في قطاع غزة.

وتوجه المزيني بالتحية لأرواح شهداء شعبنا وقادته العظام الذين ارتقوا على طريق الحرية، ولروح الشهيد المؤسس أحمد ياسين ، ولروح الشهيد نور بركة بطل معركة حد السيف.

وقال إن انطلاقة حماس جاءت تتويجًا لتاريخ طويل من التعبئة الوطنية والثورية، مضيفا أن 32 عامًا من التضحيات والجهاد والصبر والثبات جعلت من الحركة رقمًا صعبًا يحسب لها الأعداء ألف حساب، وأنشأت جيشا صار نموذجًا في الجهاد والمقاومة.

وقال إن حماس هي حركة تحرر وطني تؤمن بالشراكة الوطنية، وبوصلتها نحو القدس وفلسطين، داعيًا الدول العربية إلى ضرورة العمل من أجل كسر الحصار عن شعبنا الفلسطيني ودعمه لينعم بحياة كريمة.

ودعا المزيني أحرار الأمة العربية والإسلامية إلى دعم صمود المقدسيين، متوجهًا بالتحية لأهلنا في القدس المحتلة والمرابطين في المسجد الأقصى المبارك.

وأكد على حق العودة للاجئين الفلسطينيين، لافتًا إلى أن أي حلول لا تضمن عودتهم هي حلول منقوصة، ولن نقبل إلا بالعودة الفورية لهم.

ودعا المزيني كتائب القسام الذراع المسلحة للحركة إلى مراكمة القوة وتعزيز الأداء المشترك مع فصائل المقاومة عبر غرفة العمليات المشتركة.

وتوجه بالتحية لأهلنا الصامدين في قطاع غزة، مضيفًا: تعاهدكم حماس على أن تكون أمينة على المبادئ والثوابت، وأن تعمل على كسر الحصار، متوجهًا بالتحية كذلك لأهلنا في القدس والضفة والداخل المحتل والشتات.